جلالة الملك يتجول في قلب بني مكادة بطنجة وسكان الشاون يشنون حملة لإلقاء القبض على مروعي المداشر وفايسبوك يجر مستشارا من حزب العدالة والتنمية بطنجة إلى القضاء

جلالة الملك يتجول في قلب بني مكادة بطنجة وسكان الشاون يشنون حملة لإلقاء القبض على مروعي المداشر وفايسبوك يجر مستشارا من حزب العدالة والتنمية بطنجة إلى القضاء

25 مارس, 2014
اختارت لكم “الشمال بريس” خلال جولتها في الصحف الوطنية الصادرة، يوم الأربعاء (26 مارس 2014)، عددا من المواضيع والأحداث التي سجلت بجهة طنجة – تطوان، وجاء في مقدمتها:
“سكان بالشاون يشنون حملة لإلقاء القبض على مروعي المداشر”، و”السل والسيدا يتصدران أكثر الأمراض المعدية فتكا بالمغاربة”، وإدانة بيدوفيل ستيني بعشر سنوات سجنا بوزان”، و”فايسبوك يجر مستشارا من حزب العدالة والتنمية بطنجة إلى القضاء”، و”غرباء يحتلون مقر قباضة تابعة لوزارة المالية بالشاون”، و”جلالة الملك يتجول في قلب بني مكادة بطنجة”، و”مشاريع ملكية تدخل طنجة نادي المواصفات الرياضية العالمية”.
ونبدأ مع “المساء” التي كشفت أن حوالي أربعين شخصا من مداشر يابتة أحيان وإيشوكان بإقليم الشاون يقومون، منذ أيام، بحملة تمشيطية في جبل نيزيران قصد إلقاء القبض على أربعة أشخاص مدججين بأسلحة بيضاء بعدما استنفدوا كل الوسائل الأخرى “منها الاستنجاد بقوات الدرك بالمنطقة”.
وأكدت أن الحملة بدأت منذ أيام وستستمر حتى إلقاء القبض على مروعي السكان.
وفي موضوع آخر، كتبت أن الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة دقت ناقوس الخطر إزاء استمرار تفشي مرض السل في أوساط آلاف المغاربة، وكشفت أرقاما صادمة تؤكد أن المغرب فشل، مقارنة بدول أخرى، في حصر نطاق السل الذي يعد من الأمراض القاتلة التي توسع نداق انتشارها، خاصة في ضواحي المدن الكبرى.
وآوضحت أن داء السل يستوطن في الأحياء الهامشية والفقيرة، خاصة في البيضاء، وسلا، وفاس، وطنجة، وتطوان.
من جهتها، ذكرت “أخبار اليوم” أن الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالقنيطرة حكمت على عجوز ستيني بعشر سنوات سجنا نافذة بعدما أدانته باغتصاب قاصرين تتراوح أعمارهن ما بين تسع وإحدى عشر سنة، في وزان.
أما “الأخبار” فنشرت شكاية مباشرة وضعت، الأسبوع الماضي، بمصلحة كتابة الضبط للنيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بطنجة، مسجلة ضد مستشار جماعي عن العدالة والتنمية تتهمه بالسب والقذف والتشهير عبر الموقع الاجتماعي “فايسبوك”.
وتعود تفاصيل الواقعة إلى بداية السنة الجارية عندما قضت ابتدائية طنجة بمتابعة الكاتب الإقليمي لنقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بطنجة، التابعة للعدالة والتنمية، بتهمة السب والقذف العلني، والحكم عليه بشهر واحد، وهو ما دفع المستشار الجماعي إلى نشر مقالات وتعاليق وردود فعل غاضبة.
كما نشرت أن غرباء قاموا، نهاية الأسبوع الماضي، باحتلال المقر السابق لقباضة وزارة المالية، بجماعة باب برد القروية بإقليم الشاون، دون أن تحرك المصالح المختصة ساكنا لتحرير الملك العمومي من هذا السطو والتطاول الخطير وغير المسبوق في تاريخ المنطقة، على عقارات تابعة لمؤسسات الدولة.
“الأحداث المغربية” أفادت أن الملك محمد السادس قام بجولة بسيارته وسط ساحة تافيلالت ببني مكادة القديمة، مشيرة أن السكان لم يتوقعوا وجود الملك بينهم في هذه المنطقة دون بروتوكول.
كما أنجزت صفحة خاصة عن المشاريع الملكية في طنجة، مشيرة إلى أن مدينة ابن بطوطة تحولت إلى ثانية وجهة اقتصادية في المملكة بدون منازع.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: