حفل تأبين الإعلامي والحقوقي عبد الله البعض بالقصر الكبير

حفل تأبين الإعلامي والحقوقي عبد الله البعض بالقصر الكبير

26 مارس, 2014

أقيمت، مساء السبت (22 مارس 2014) بدار الثقافة بالقصر الكبير ، الذكرى الأربعينية لوفاة الإعلامي والحقوقي الأستاذ عبد الله البعض، الذي التحق إلى جوار ربه بعد معاناته مع مرض عضال ألم به في أواخر حياته.

شارك في هذا الحفل التأبيني، الذي عرف حضورا نوعيا منقطع النظير ، مختلف الأطياف النقابية والجمعوية والحقوقية وممثلي النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية وكذا ممثل المجلس البلدي وعدد من محبي وأصدقاء الفقيد الذين عبروا على مدى المحبة والتقدير والاحترام الذي كان يحظى بها الفقيد بين كل الفاعلين والفرقاء.

وقد ابتدأت الذكرى بآيات بينات من الذكر الحكيم، بعدها ألقيت شهادات في حقه أجمع خلالها المتدخلون على مدى الأخلاق النبيلة التي كان يتصف بها الفقيد، وذكروا أنه كان يتميز بالهدوء ويتبادل السلام والحوار الرزين مع الموافق والمخالف، مركزين على التألق الصحافي والشموخ النضالي والحقوقي، من خلال تكريس حياته للعمل بإخلاص ومساعدة زملائه و غيرهم ممن جثم عليهم ظلم الأيام  من المستضعفين، مناصرا إياهم بقلمه أو بطرق أبواب المسؤولين..  وهكذا كانت هذه الأمسية عبارة عن لوحة رائعة عكست بكل وضوح إنسانيته وحبه وإخلاصه لوطنه.

وفي اختتام الحفل، وبعد أن قدم تذكار لأسرة المرحوم التي حضرت التأبين، عرض شريط فيديو مصور يتضمن بعض المحطات من حياة المرحوم، أعده منتدى أوبيدوم للإعلام والتواصل وأخرجه عصام عفيف.

للإشارة ، قامت إطارات وفعاليات بالمدينة ، في الفترة الصباحية من نفس اليوم، بزيارة جماعية لقبر المرحوم ، تلوا خلالها آيات بينات من الذكر الحكيم، وداعوا له بالرحمة والمغفرة ولعائلته وذويه أن يلهمهم سبحانه وتعالى بالصبر والسلوان.

ba3d2

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: