نيمار وميسي يقودان برشلونة لوصافة الليغا على حساب سيلتا فيغو

نيمار وميسي يقودان برشلونة لوصافة الليغا على حساب سيلتا فيغو

26 مارس, 2014

قاد نجما برشلونة نيمار” و”ميسي”، فريقهما لفوزا كبيرا على ضيفه سيلتا فيغو بثلاثة أهداف دون رد، في اللقاء الذي أقيم اليوم الاربعاء، بملعب “كامب نو”، ضمن منافسات الجولة 30 من بطولة الدوري الأسباني.

وأفتتح “نيمار” أهداف المباراة في الدقيقة السادسة، وأضاف “ميسي” الهدف الثاني في الدقيقة (30)، وعاد “نيمار” ليسجل الهدف الثالث في الدقيقة (67)، ليرفع برشلونة رصيده إلي (72) نقطة، ليتقدم إلي المركز الثاني بجدول المسابقة، بعد خسارة ريال مدريد من أشبيلية وفوز أتلتيكو مدريد على غرناطة، فيما توقف رصيد سيلتا فيغو عند (33) نقطة في المركز12.

وبدأ برشلونة هجماته المكثفة منذ الوهلة الأولى للقاء، عن طريق الثلاثي “ميسي” و”ألكسيس” و”نيمار”، من أجل حل شفرة سيلتا فيغو والحصول على نقاط المباراة مبكرا، لاستئناف مسيرة الفريق الطيبة نحو صدارة الليغا، بعد الدفعة المعنوية التي حصل عليها عقب فوز الفريق على الريال بأربعة أهداف لثلاثة.
ولم تنتظر جماهير برشلونة طويلا حتى افتتح فريقها النتيجة، حيث استطاع “نيمار” إحراز الهدف الأول بعد أن تلقى تمريرة من “الكسيس سانشيز” داخل منطقة الجزاء لم يتردد في إيداعها الشباك، ليتقدم برشلونة بالهدف الأول في الدقيقة السادسة من عمر المباراة.
واستمرت هجمات برشلونة متواصلة على مرمى الفريق الضيف من أجل مضاعفة النتيجة وتأمين نقاط المباراة، وكاد “ميسي” أن يحرز الهدف الثاني في الدقيقة (15)، لكن “يويل” حارس الضيوف أنقذ الكرة في الوقت المناسب، فيما لاحت الفرصة الحقيقة الأولى لسلتا فيجو في الدقيقة (24) من اللقاء، بعد ان أحتسب حكم اللقاء لمسة يد على “ادريانو” من على حدود منطقة الجزاء، حاول أصحاب القميص السماوي استغلالها، لكن “فالديز” كان بالمرصاد ليتصدى للكرة، ولكن تنزلق قدمه ويختل اتزانه، ليتعرض لإصابة بالغة في الركبة دفعته لمغادرة الملعب ليحل محله الحارس المخضرم “بينتو”.
ونجح “ميسي” في مضاعفة النتيجة في الدقيقة (30) من اللقاء، بعد أن استلم تمريرة من “انييستا” في عمق دفاع سيلتا فيغو، ليتقدم ويراوغ الحارس ويسدد الكرة بقدمه اليمنى في المرمى الخالي، ليتقدم برشلونة بهدفين نظيفين.
وأدرك سيلتا فيغو صعوبة المهمة التي يواجهها على ملعب الكامب نو، خاصة أن سيل الهجمات بدأ ينهمر على مرمى الفريق، وخرج لاعبه “لوبيز” مصابا ليحل محله “أوجستو كاربال”، وحاول دفاعه التصدي لهجمات البلوغرانا المتواصلة، حتى خرج الشوط الأول بفوز برشلونة بهدفين دون رد.
مع بداية الشوط الثاني لعب “سيرجي روبرتو” بدلا من “انييستا” في ثاني تغييرات برشلونة، الذي مال أدائه للهدوء وهو ما منح الفرصة لسيلتا فيغو للسيطرة، وكاد أن يسجل في الدقيقة (52) لولا التصدي الإعجازي لـ”بينتو” الذي نجح في منع الكرة من دخول مرماه مرتين عن طريق “سانتي مينا” و”أوجستو فرنانديز”، وأجري “لويس أنريكي” تغيير جديد بنزول “ماريو برميغو” بدلا من “فابيان اوريانا” في الدقيقة (64).
وخطف “نيمار” الأضواء مجددا في الدقيقة (67)، بعد أن أضاف ثالث أهداف برشلونة بمهارة كبيرة ، حيث تلقي تمريرة طولية من “الكسيس سانشيز”، وتوغل بالكرة حتى و صل منطقة جزاء الضيوف، ولعب الكرة بهدوء بقدمه اليسرى داخل الشباك، وخرج بعدها ليحل محله “بيدرو”، ولاحت فرصة لفابريجاس أنقذها الدفاع في اللحظة الأخيرة ، وخرج “فونتاس” ليحل محله “اوبينا” في الدقيقة (74) في أخر تغييرات سيلتا فيغو، وكاد “بينتو” أن يدفع ثمن تهاونه غاليا لولا أن كرته اصطدمت بسانشيز لوبيز ومرت بجوار القائم.
واصل برشلونة سعيه لإضافة المزيد من الأهداف، وسدد “جوردي ألبا” كرة قوية في الدقيقة (82)، وتألق “بينتو” وتصدي لضربة رأس قوية من “برميغو” بعدها بدقيقتين، وضغط برشلونة وكان قريبا من الهدف الرابع لولا نجاح “يويل” ودفاع فريقه في التصدي للهجمة الخطيرة التي قادها “سيرجي روبرتو”، لتظل المباراة على حالها حتى انتهت بفوز برشلونة بثلاثة أهداف دون رد.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: