رئيس حكومة كاطالونيا يصر على تنظيم الاستفتاء رغم طعن المحكمة الدستورية

رئيس حكومة كاطالونيا يصر على تنظيم الاستفتاء رغم طعن المحكمة الدستورية

27 مارس, 2014

أكد أرتور ماس، رئيس حكومة كاطالونيا المحلية، أن إقليم كاطالونيا، الذي يتمتع بالحكم الذاتي، سيستمر في الإعداد لتنظيم استفتاء حول مستقبله رغم طعن المحكمة الدستورية الإسبانية في هذا الإجراء.

ووصف ماس، أمام مجلس البرلمان الإقليمي أمس الأربعاء، حكم المحكمة الدستورية حول “إعلان السيادة” الذي أقره برلمان الإقليم بأنه “خطير وغير ضروري”. وقد ألغت المحكمة الدستورية بالإجماع، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، الإعلان الذي تبناه البرلمان الكاطالوني، في يناير 2013 والذي يمنح الحكومة المحلية “السيادة القانونية والسياسية” لتنظيم استفتاء حول مستقبل الإقليم.

وكان أرتور ماس قد أعلن في 12 دجنبر من السنة الماضية عن تنظيم استفتاء حول مستقبل كاطالونيا في تاسع نونبر المقبل، وهو الموقف الذي واجهته الحكومة المركزية بمدريد برفض شديد.

وقد رفعت الحكومة المركزية شكاية، بهذا الخصوص، إلى المحكمة الدستورية تطعن في شرعية قرار البرلمان والحكومة المحليين.

ويبلغ تعداد سكان إقليم كاطالونيا 7.5 مليون نسمة، ويساهم بنسبة هامة في الناتج المحلي الإجمالي، ويعد من المناطق الأكثر ثراء في إسبانيا.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: