الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين كادت أن تسقط في الخطأ القاتل وتمس بالمقدسات

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين كادت أن تسقط في الخطأ القاتل وتمس بالمقدسات

27 مارس, 2014

كادت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة وتطوان، أن تسقط في الخطأ القاتل، الذي كان سيعصف بالعديد من المسؤولين بدءا من مدير الأكاديمية وصولا إلى مدير المركز الجهوي للتوثيق.

فبعد أن قامت المصالح المختصة التابعة للأكاديمية، في إطار مباراة متعة القراءة باللغة الفرنسية لسنة 2014، بتوزيع كتابين تحت عنوان “المعادلة الإفريقية” (L’équation africaine) و”السيدة با” (Madame Ba)، فوجئ أحد مدراء المؤسسات الثانوية التأهيلية بالجهة المستفيدة من هذه المباراة، بكون المؤلف “السيدة با” يحمل رسما لخريطة القارة الإفريقية، غير أن الجزء المغربي بترت منه المناطق الجنوبية العزيزة على كل المغاربة، وذلك بوضع خط يفصل المغرب عن صحرائه الجنوبية.

على إثر ذلك، بادر أحد المدراء إلى الاتصال بالمسؤولين الإقليميين لمطالبتهم بالاتخاذ الاجراءات المناسبة، حيث سارعت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين إلى جمع كل النسخ الموزعة على المؤسسات المعنية، قبل شيوع هذا الخطأ الخطير، الذي من شأنه أن يخدش شعور وإحساس الأسرة التعليمية وجميع المغاربة بدون استثناء.

وتساءل عدد من المهتمين بالجهة، حول دور الأكاديمية بمختلف أقسامها ومصالحها ومركزها الجهوي للتوثيق، وقدرتها على مراقبة ما يحدث بترابها، خاصة في مثل هذه الأمور الخطيرة، التي يمكنها أن تمس وحدتنا الترابية، علما أن المؤلف مر عبر مراحل من المصادقات والتوقيعات، ابتداء من رئيس المركز الجهوي للتوثيق بالأكاديمية وقسم الشؤون التربوية بها إلى مدير الأكاديمية، مما يؤكد أن آليات المراقبة غائبة بشكل تام في ضبط المعارف والمعلومات التي توزع على التلاميذ.

وعلاقة بهذا الغياب، يبدو أن المنظومة التربوية بجهة طنجة تطوان أصبحت معرضة لاحتمالات تسريب معلومات منافية لمقدسات وطننا الحبيب، لاسيما أن المركز الجهوي للتوثيق خصصت له بناية خاصة بملايين الدراهم، أثقلت كاهل الوزارة، وكذا جيش عرمرم من الموظفين، الذين لا يقبل منهم، بأي حال من الأحوال، أن يقعوا في مثل هذا الخطأ القاتل، الذي يؤكد أن المسؤلين عن المركز يوظفون جل أوقاتهم لتدارس الصفقات المشبوهة مع عدد من الجمعيات والمنظمات.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: