طنجة تختتم فعاليات صالونها الثقافي الأول بتكريم مجموعة من المبدعين المحليين

طنجة تختتم فعاليات صالونها الثقافي الأول بتكريم مجموعة من المبدعين المحليين

31 مارس, 2014

نظمت “حركة طنجة للحرية والكرامة “، أول أمس (السبت)، الصالون الثقافي الأول بمدينة طنجة، تحت شعار ” البعيدون عن الأضواء … قدموا لطنجة أشياء ” وذلك بفضاء قاعة المؤتمرات بالقصر البلدي، بمشاركة العديد من المبدعين من شتى المجالات.

وشارك في اللقاء، في نسخته الأولى، كل من الإعلامي والقاص محمد سدحي، الذي تكلم عن تجربته مع المجموعة القصصية ” سور المعكازين ” التي لاقت إقبالا متميزا عند نشرها، وتحدث أيضا على الدور الكبير الذي يجب أن تلعبه الثقافة كمكون أساسي للحفاظ على الهوية المغربية الحقة، بالإضافة الى الصحفي ” أحمد إفزارن ” الذي أبرز في مداخلته تجربته الإعلامية المتمثلة في جريدة ” الخضراء الجديدة ” والتي كانت تعتبر أول صحيفة متخصصة في أخبار البيئة على الصعيد المحلي.

وشهد الصالون حفل توقيع ” كليبات مصورة ” الأول للكاتب والملحن ” عبد المالك الأندلسي ” تحت عنوان ” الحبيبة يا طنجة ” والثاني للفنان “سعيد الزميت” رئيس مجموعة أطفال الغيوان ، الذي تحدث عن موضوع الصحراء المغربية ، الأمر الذي أذهل الجمهور الوافد على فعاليات الصالون ، نظرا للحجم القوي والحمولة التي امتاز به الشريطين الذي تم تصويرهما وإنتاجهما في ظروف صعبة تنقصها الكثير من الإمكانيات والوسائل، واعتمدوا فقط على الرغبة والتطوع وحب تقديم شيء لهذا الوطن.

وكان ” الصالون الثقافي ” على موعد مع مفاجأة كبرى، حيث شهد عودة الثنائي الساخر ” المسطي والبوحاطي ” إلى أحضان الجمهور المغربي والمحلي ، وقدموا من خلاله، عددا من السكيتشات والقصائد الساخرة للجمهور الوافد على فعاليات الصالون الثقافي الأول بمدينة طنجة.

 unnamed

un1named

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: