رجل ستيني يلقى مصرعه تحت عجلات القطار بالقصر الكبير

رجل ستيني يلقى مصرعه تحت عجلات القطار بالقصر الكبير

31 مارس, 2014

لقي رجل في الستينات من عمره مصرعه، صباح اليوم (الإثنين)، إثر سقوطه تحت عجلات قطار لنقل المسافرين، حين كان يحاول مساعدة إحدى قريباته في الصعود إلى إحدى عربات القطار، الذي كان بدأ يتحرك لمغادرة محطة الركاب بالقصر الكبير في اتجاه مدينة الدار البيضاء.

وذكر شهود عيان، في تصريح “للشمال بريس”، أن الضحية، أحمد الزباخ (60 سنة)، كان يهم حوالي الساعة السابعة من صباح اليوم بمساعدة زوجة إبنه على الصعود الى القطار الرابط بين مدينتي طنجة والدار البيضاء، قبل أن تنزلق قدمه مع بدأ تحرك القطار ويحشر بين عجلاته الحديدية التي أردته قتيلا بعين المكان.

إثر إخطارها بالواقعة، هرعت عناصر الوقاية المدنية إلى مكان الحادث، وعملت على نقل الضحية، الذي كان يشتغل قيد حياته بائعا متجولا، إلى مستودع الأموات بالمستشفى المدني بالقصر الكبير، في إنتظار الإنتهاء من إجراءات تسليمه الى ذويه بحي دار الدخان للقيام بدفنه.

يذكر، أن سكان مدينة القصر الكبير أطلقوا على القطار لفظ “أخطر المجرمين” بعد أن تصاعدت معدلات الحوادث المميتة التي تعرفها المدينة بسببه، نظرا لكون السكة الحديدية تمر وسط مجمعات سكنية كبيرة، ناهيك عن انعدام ممرات علوية للراجلين، بالإضافة إلى أن أغلب المعابر السككية لا تتوفر على حارس مداوم.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: