حقوقيون بتطوان يكشفون شواهد طبية سلمت للأشخاص أموات مقابل مبالغ مالية متفاوتة

حقوقيون بتطوان يكشفون شواهد طبية سلمت للأشخاص أموات مقابل مبالغ مالية متفاوتة

31 مارس, 2014

وجه حقوقيون بتطوان، اتهامات خطيرة لأحد الأطباء العاملين بالمستشفى الإقليمي “سانية الرمل”، تتعلق بتسليمه شواهد طبية لأشخاص أموات مقابلة مبالغ مالية متفاوتة.

وفي هذا الصدد، وجه مركز حقوق الإنسان بشمال المغرب، رسالة شديدة اللهجة للحسن الداودي، وزير الصحة، أشار فيها للخروقات الخطيرة التي يعرفها المستشفى الإقليمي بالمدينة، ومن بينها تسليم شواهد طبية بطرق غير قانونية مقابل رشاوى ومبالغ مالية مختلفة، معللا ذلك بتوفره على رسائل موقعة توصل بها من قبل عدد من المواطنن.

وذكر المركز، في نفس الرسالة، التي توصلت “الشمال بريس” بنسخة منها، أن الرسائل التي توصل بها، خصت بالذكر الطبيب (ك.ع)، الذي يعمل بالمستشفى المذكور، وأصبح، بحسب ما جاء في الرسالة، معروفا لدى الرأي العام بالمتاجرة بالشواهد الطبية غير القانونية، خاصة الشواهد المسلمة لأشخاص هم في عداد الموتى، وكذا الشواهد المتعلقة بإبرام عقود الزواج وأخرى بشهادات العجز، مؤكدا (المركز) أنه يتوفر على نسخ أصلية من هذه الشواهد المزورة، خاصة التي تثبت وفاة هؤلاء الأشخاص في وقت سابق على تسليم هذه الشواهد الطبية.

والتمس المركز من الوزير، فتح تحقيق جاد ومسؤول في هذه القضية، التي يتابعها الرأي العام المحلي والوطني بكل اهتمام، ومعاقبة كل المتورطين في هذه الخروقات الخطيرة، لإعطاء العبرة لمن يحسب نفسه فوق القانون.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: