إيقاف ثلاثة عناصر من الوقاية المدنية بطنجة اعتدوا على مواطن، وكميات كبيرة من القمح الفاسد تدخل مطاحن طنجة، وجمعية للغواصين تنتشل جثة شاب بكابونيغرو

إيقاف ثلاثة عناصر من الوقاية المدنية بطنجة اعتدوا على مواطن، وكميات كبيرة من القمح الفاسد تدخل مطاحن طنجة، وجمعية للغواصين تنتشل جثة شاب بكابونيغرو

31 مارس, 2014

تناولت الصحف الوطنية الصادرة، اليوم (الثلاثاء فاتح أبريل 2014)، عددا من المواضيع والأحداث التي شهدتها الجهة الشمالية من المملكة، واختارت “الشمال بريس” مجموعة منها، جاء في مقدمتها:

“إيداع صحافي ألماني السجن المحلي بتطوان بتهمة التغرير بقاصرتين”، و”إيقاف ثلاثة عناصر من الوقاية المدنية بطنجة متهمين بالاعتداء على مواطن”، و”المينانجيت يحصد ضحيته الخامسة بالعرائش”، و”أعمال تخريب وشغب بطنجة بعد انتهاء مقابلة الاتحاد المحلي والنادي المكناسي”، و”مدير عام (تطوان بارك): شروطنا صارمة لمنع المضاربة في أراضي تطوان بارك”، و”أفلام تطوان تعالج حقوق الإنسان وقضايا المتوسط”، و”الغبرة تقود أمنيين وعنصر من القوات المساعدة بطنجة إلى السجن”، و”كميات كبيرة من القمح الفاسد تدخل مطاحن طنجة”، و”جمعية للغواصين تنتشل جثة شاب من قاع بحر كابونيغرو”.
ونبدأ مع “الأخبار” التي نشرت أن قاضي التحقيق لدى ابتدائية تطوان أمر، زوال أول أمس الأحد، بإيداع صحافي ألماني السجن المحلي (الصومال)، ومتابعته في حالة اعتقال، ليؤيد بذلك ملتمس النيابة العامة، التي وجهت إليه تهمة تحريض قاصرين على الفساد والتغرير بتلميذتين دون سن الرشد.
كما نشرت أن القيادة الجهوية للوقاية المدنية بطنجة أصدرت، نهاية الأسبوع الماضي، قرارا تأديبيا عاجلا يقضي بتوقيف ثلاثة من عناصرها، بشكل مؤقت، إلى حين عرضهم على أنظار المجلس التأديبي.
العناصر الثلاثة متهمة بالاعتداء على مواطن، مساء الجمعة الماضي، جوار ثكنة الوقاية المدنية بساحة موزار، بعد خلاف جانبي نشب بين العناصر الثلاثة والمواطن الضحية الذي كان يستقل سيارة  خاصة بسبب منعه من المرور بسيارته أمام باب الثكنة.
وفي خبر آخر، كشفت أن داء التهاب السحايا الدماغية (المينانجيت) عاد ليحصد ضحيته الخامسة بإقليم العرائش، بعد أن أعلن، يوم السبت الماضي، بالمستشفى الإقليمي للا مريم بالمدينة، عن وفاة طفل في الثامنة من عمره، ليفتح الباب من جديد أمام تساؤلات المواطنين عن مدى التدابير والاحتياطات المتخذة من قبل وزارة الصحة وممثليها بالإقليم حول مكافحة الداء.
من جانبها، أفادت “الصباح” أن محيط ملعب طنجة الكبير كان، مساء الأحد الماضي، مسرحا لأعمال عنف مثيرة، عقب انتهاء المباراة التي جمعت فريق اتحاد طنجة والنادي المكناسي، وتسببت في خسائر مادية فادحة.
وجرت معاينة تكسير 400 كرسي، وهي سابقة تحدث في هذا الملعب الذي شيد حديثا بمواصفات دولية.
“الصباح” إجرت حوارا مع رضا علمي حليمي، مدير عام “تطوان بارك”، قال إن المشروع يندرج في إطار تنمية المنصة الصناعية الكبرى طنجة المتوسط، التي أعطى انطلاقتها جلالة الملك سنة 2009، والتي تهدف إلى تعزيز وتقوية النسيج الصناعي بجهة البوغاز.
ويأتي هذا المشروع، حسب علمي، لسد العجز الكبير الذي سجله العرض المحلي في مجال المناطق الصناعية”.
كما واصلت الاهتمام بمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، وأشارت إلى سينمائيين ومغاربة وأجانب ناقشوا، أمس الاثنين، دور السينما في تمرير رسائل حقوق الإنسان، في ندوة حول هذا الموضوع، تطرقوا خلالها إلى أهمية الفن السابع في بلورة القضايا الاجتماعية والدفاع عن حقوق الإنسان صمن عدد من الأولويات التي من الضروري أن تناقشها السينما.
أما “الأحداث المغربية” فأكدت أن قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بطنجة قرر، في ساعة متأخرة، عدم الاختصاص، بعدما أحيل عليه ملف الأمنيين المتهمين بنصب وترويج المخدرات، واعتبر هذه القضية تتعلق بتكوين عصابة إجرامية، والجهة المخول لها النظر في هذه الأفعال غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بطنجة.
من جهتها، ذكرت “المساء” أن كميات كبيرة من القمح الفاسد دخلت إلى مطاحن طنجة، عبر صفقة أبرمها المكتب الوطني للحبوب مع الشركة المزودة، لتوزيع 13 ألف قنطار من القمح الخاص بالدقيق المدعم، موزعة على شهرين.
القمح الذي تتولى عدة مطاحن بطنجة طحنه ثم توزيعه داخل المدينة وبإقليم الفحص أنجرة، ومدن أصيلة ووزان وشفشاون، اتضح أنه خليط من قمح سليم وقمح فاسد تعرض للرطوبة بسبب سوء التخزين.
كما نشرت أن شابا من مدينة مرتيل لقي حتفه، قبل ثلاثة أيام، غرقا بشاطئ كابونيغرو، خلال ممارسته هواية الصيد بالقصبة. وقال بعض معارف الهالك إنه في غياب تدخل مصالح الوقاية المدنية لعمالة المضيق ـ الفنيدق للعثور على الجثة، سارعت جمعية تدعى “أبطال الفنيدق للغوص”، يوم أمس، إلى البحث عنها في أعماق البحر بمنطقة “رأس الطرف” بالشاطئ ذاته.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: