50 في المائة من المصابين بالسرطان بالمغرب من مدن الشمال وشبكة متخصصة في تزوير وثائق الإقامة بإسبانيا تنصب على مغاربة وتنقيل القائد الإقليمي للوقاية المدنية بطنجة

50 في المائة من المصابين بالسرطان بالمغرب من مدن الشمال وشبكة متخصصة في تزوير وثائق الإقامة بإسبانيا تنصب على مغاربة وتنقيل القائد الإقليمي للوقاية المدنية بطنجة

1 أبريل, 2014

تناولت الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الأربعاء (2 أبريل 2014)، عددا من المواضيع والأحداث التي شهدتها الجهة الشمالية من المملكة، واختارت “الشمال بريس” مجموعة منها، جاء في مقدمتها:

“وزراء بحكومة بنكيران يتبرؤون من “فضيحة” الوزير بوليف”، و”العثور على شخص مقتول منذ أكثر من يومين بالشارع العام بطنجة”، و”اعتداء على مواطن وراء تنقيل القائد الإقليمي للوقاية المدنية بطنجة”، و”انتحار شاب في ظروف غامضة بطنجة”، و”ضبط ثلاثة أفارقة داخل تجويف سيارة بباب سبتة”، و”مهرجان تطوان يحذف جائزة الجمهور”، و”باحثون: 50 في المائة من المصابين بالسرطان بالمغرب من مدن الشمال والسبب الغازات السامة”، و”شبكة متخصصة في تزوير وثائق الإقامة بإسبانيا تنصب على مغاربة”.

ونبدأ مع “الأخبار” التي أكدت أن تفاعلات “فضيحة” الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل، محمد نجيب بوليف، مازالت متواصلة على أكثر من مستوى، بخصوص إرساله تقريرا مفصلا إلى سفير دولة البحرين المعتمد بالرباط، حول مشاركته في فعاليات معرض الطيران الدولي الذي احتضنته مملكة البحرين، في الفترة الممتدة ما بين 16 و18 يناير الماضي.

فبعد تحرك مجموعة من البرلمانيين أعضاء لجنة الخارجية بمجلس النواب، في اتجاه مساءلة بوليف وصلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية، حول تداعيات هذه “الفضيحة” الحكومية، استغرب وزراء في حكومات سابقة، وأعضاء في الحكومة الحالية، ودبلوماسيون، لما قام به الوزير بوليف من خرق للأعراف والتقاليد البروتوكولية المتعارف عليها دوليا في ما يخص تحصين وحماية السيادة الداخلية لكل بلد.

وفي خبر آخر، كشفت أنه جرى العثور، مساء أول أمس الاثنين، على جثة شخص مجهول الهوية، يبلغ من العمر حوالي 48 سنة، مقتولا طعنا بواسطة سلاح أبيض في القلب مباشرة، وذلك بإحدى الأراضي الفارغة خلف مستوصف حي فال فلوري، بمقاطعة طنجة المدينة.

كما نشرت أن القيادة العليا للوقاية المدنية قررت، نهاية الأسبوع الماضي، وبشكل مفاجئ، إصدار قرار إداري عاجل يقضي بتنقيل القائد الإقليمي لجهاز الوقاية المدنية بطنجة، إلى مدينة قلعة السراغنة.

وعزت قرار التنقيل المذكور إلى تساهل المسؤول الإقليمي مع ثلاثة من عناصره الذين اعتدوا بالضرب والجرح على أحد المواطنين، مساء الجمعة الماضي، أثناء مروره على متن سيارته الخاصة، بجانب باب ثكنة الوقاية المدنية ومقر القيادة الإقليمية للجهاز.

اليومية نفسها أفادت أن شابا أعزب أقدم، صبيحة أول أمس الاثنين، على الانتحار شنقا، داخل منزل العائلة الواقع بقرية الرمان، جماعة ملوسة، إقليم الفحص أنجرة، طنجة.

من جهتها، كتبت “المساء” أن مصادر مطلعة بمعبر “باب سبتة” ذكرت أن عناصر الأمن المغربي أحبطت محاولة تهريب ثلاثة مهاجرين أفارقة غير شرعيين، داخل تجويف مزدوج بسيارة مغربي زعم أنه يحمل على متنها بعض صناديق الخضر.

وأوضحت أن السائق يتحدر من مدينة الفنيدق، مشيرة إلى أن تصرفاته أثارت انتباه الشرطة فقرروا إخضاعه لتفتيش دقيق.

أما “الصباح” فأشارت إلى أن تطوان تواصل استقبال مبدعي الفن السابع في المنطقة المتوسطية، عبر الدورة العشرين لمهرجانها السينمائي الدولي، بعرض أفلام في المسابقات الثلاث، أو من خلال لقاءات وندوات للنقاش، فضلا عن سلسلة من البرامج الموازية تشمل ورشات تكوينية وبرامج لأفلام المدارس.

وأوضحت أن اللجنة المنظمة استغنت خلال هذه الدورة على جائزة الجمهور، وجائزتي أفضل ممثل وأفضل ممثلة، وهو ما يساوي مجموع قيمتها 110 آلاف درهم.

من جانبها، أكدت “أخبار اليوم” أن رشيد راخا، رئيس التجمع العالمي الأمازيغي، ورئيس مؤسسة “دافيد هارت” بغرناطة، وعضو اللجنة العالمية لمجموعة البحث في الحرب الكيمائية ضد الريف، كشف أن 50 في المائة من نسبة المصابين بداء السرطان بالمغرب ينحدرون من منطقة الشمال.

كما تطرقت إلى موضوع تزوير وثائق الإقامة في إسبانيا، مشيرة إلى أن مغاربة، يوجدون في وضعية عير قانونية بمدينة الجزيرة الخضراء بالجنوب الإسباني، تعرضوا إلى عملية نصب واحتيال غير مسبوقة، والمتهم الرئيسي فيها شبكة تتزعمها امرأة متخصصة في إعداد وثائق إقامة مزورة وتزوير وثائق عمل، مقابل 1000 أورو، اي حوالي 12 ألف درهم.

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: