مسيرة حاشدة بالدار البيضاء لمختلف القطاعات المهنية والخدماتية والإنتاجية بالمغرب

مسيرة حاشدة بالدار البيضاء لمختلف القطاعات المهنية والخدماتية والإنتاجية بالمغرب

6 أبريل, 2014

عاشت مدينة الدار البيضاء، صباح يوم (الأحد)، على إيقاع مسيرة عمالية شعبية حاشدة، شارك فيها عشرات الآلاف من ممثلي مختلف القطاعات المهنية والخدماتية والإنتاجية، الذين قدموا من كل مدن وأقاليم وجهات المغرب، لمطالبة الحكومة بعودتها إلى جادة الصواب وفتح مفاوضات حقيقية ومسؤولة حول مطالب يعتبرونها “العادلة و المشروعة”.

وانطلقت المسيرة، التي دعت إليها المركزيات النقابية الثلاث، الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل، من ساحة النصر، وجابت أهم شوارع الدار البيضاء، رددت خلالها حناجر المحتجين شعارات تؤكد تلاحم الطبقة العاملة، وتبرهن على قدرتها على التعبير عن مواقفها، التي سطروها ضمن لافتات عرضت عليها كل المطالب المتعلقة بالطبقة العاملة وكل المأجورين.

ومن أهم المطالب التي حملتها لافتات كانت تتمحور حول زيادة عامة في الأجور، والرفع وتوحيد من الحد الأدنى للأجور في القطاعين الصناعي والفلاحي، وإلغاء الفصل 288 الخاص بالحريات النقابية، والحق في الشغل وفي التعويض عن البطالة، ووضع حد للهشاشة، والرفع من معاشات التقاعد…

وشارك في هذه المسيرة، التي عرفت نجاحا كبيرا وحضورا مكثفا للوفود العمالية والجماهير الشعبية، التي حضرت من كل الجهات والأقاليم المغربية على متن حافلات اكتظت بها كل مداخل المدينة، ناهيك عن وسائل النقل الأخرى التي تطوع المشاركون باستعمالها، من أجل حضور لحظة تاريخية تؤكد تلاحم الطبقة العاملة المغربية.

المجتمع المدني كان حاضرا كذلك في هذه المسيرة من خلال العديد من الجمعيات الشبابية والنسائية والحقوقية والأمازيغية والبيئية وحماية المستهلك، وأحزاب سياسية من الأغلبية و المعارضة، وفي ذلك ما يدل على العطف والمكانة المتميزة التي تحظى بها الطبقة العاملة لدى كل الأوساط.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: