لابورتا ينوي المنافسة على رئاسة برشلونة

لابورتا ينوي المنافسة على رئاسة برشلونة

7 أبريل, 2014

جدد “خوان لابورتا” الرئيس الأسبق لنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، عزمه العودة إلى رئاسة النادي الكاتالوني.

وصرح “لابورتا” المتواجد في البحرين لحضور جائزة البحرين الكبرى للـ”فورمولا وان” لوكالة “فرانس برس” “إنه سيكون على أهبة الاستعداد فور تحديد موعد الانتخابات الرئاسية لاستعادة منصبه السابق كرئيس للنادي الكتالوني.”

وأضاف “أنا جاهز ولدي الرغبة الكبيرة والدافع للعودة إلى رئاسة النادي. لقد حققنا الكثير وأسعى للعودة من جديد لسدة الرئاسة. علينا الانتظار لتحديد موعد الانتخابات المقبلة، وٍسأفعل حينها ما هو الأفضل لي وللنادي”.

وكان “لابورتا” قد أشار مطلع العام الحالي إلى رغبته الجادة في العودة لرئاسة النادي، خاصة بعد استقالة الرئيس “ساندرو روسيل” من منصبه وتعيين نائبه “جوسيب ماريا بارتيمو” بدلا منه.

وعلى صعيد متصل، دافع “لابورتا” بقوة عن ناديه برشلونة، بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا بمنع الفريق من إبرام أي تعاقدات خلال فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية، على خلفية إجراء النادي الكتالوني تعاقدات غير قانونية مع 10 لاعبين دون السن.

وكان الاتحاد الدولي “فيفا” قد أصدر قرارا بمعاقبة النادي الكاتالوني، ومنعه من إجراء أي تعاقدات محلية أو دولية لفترتين وغرامة قدرها 450 ألف فرنك سويسري، كما تم منحه مهلة 90 يوما لتسوية وضع جميع لاعبيه القصر.

ووجد الفيفا في هذه العملية انتهاكا للقوانين المتعلقة بانتقالات وتسجيل اللاعبين القصر من جنسيات أجنبية في النادي.

وقال لابورتا “مدرسة برشلونة أنجبت العديد من النجوم العالميين أمثال الأرجنتيني “ليونيل ميسي” والإسبانيين “آندريس أنييستا” و”تشافي هرنانديز” وغيرهم من أبرز نجوم الكرة العالمية حاليا”، مؤكدا أنه “من المستبعد أن يكون النادي قد ارتكب أي خروقات قانونية في هذه التعاقدات.”

وتابع “لا نريد مجادلة الفيفا ونحترم القرار الذي أصدره مؤخرا، لكنه على علم بما تقدمه مدرسة برشلونة للاعبين الناشئين، و”ميسي” بدأ فيها وهو في الثانية عشرة من عمره، وكذلك “أنييستا” الذي لعب وهو في الثالثة عشرة، ولا نعلم كيف اتخذ القرار من قبل الفيفا بحرمان الفريق من التعاقدات في الانتقالات الصيفية والشتوية المقبلة”، كما دعى الفيفا الى “إعادة النظر” في القرار الذي اتخذه مؤخرا.

يذكر أن “لابورتا” كان رئيسا لنادي برشلونة لسبعة أعوام، من 2003 إلى 2010 قبل أن يخلفه “ساندرو روسيل”، وشهدت ولايته تحقيق إنجازات ذهبية تاريخية أبرزها تحقيق الفريق ستة ألقاب في موسم واحد عام 2009، فضلا عن كوكبة من أشهر اللاعبين والمدربين.

وأحرز برشلونة في عهد “لابورتا” بطولة الدوري الإسباني أربع مرات (2005 و2006 و2009 و2010)، ودوري أبطال أوروبا مرتين (2006 و2009) وكأس إسبانيا مرة واحدة (2009) والكأس السوبر الإسبانية ثلاث مرات (2005 و2006 و2009) وكأس العالم للأندية مرة واحدة (2009) والكأس السوبر الأوروبية (2009).

 

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: