“بيت الصحافة” بطنجة.. جسر جديد لتلاقي و اندماج مهنيي الصحافة و الإعلام المغاربة

“بيت الصحافة” بطنجة.. جسر جديد لتلاقي و اندماج مهنيي الصحافة و الإعلام المغاربة

7 أبريل, 2014

يشكل مشروع “بيت الصحافة” الذي دشنه الملك محمد السادس، اليوم الاثنين بطنجة، جسرا جديدا لتلاقي واندماج مهنيي الصحافة والإعلام المغاربة في محيطهم العربي والمتوسطي.

ويروم هذا المركب، الفريد من نوعه على الصعيدين العربي والإفريقي، تعزيز فرص التلاقي وتبادل التجارب بين مهنيي الصحافة بشتى أجناسها، عبر تمكينهم من خدمات متعددة في مجال التكوين وتقوية القدرات والترفيه.

و يتوخى هذا المشروع توافق إرادات أهل المهنة والنخب الطليعية لطرح كافة البدائل الممكنة والمحتملة لتحديات المغرب الجديد وما يعتمل تحت سمائه من متغيرات إيجابية فارقة.

كما يشكل جسر حوار دائم حول قضايا مهنة المتاعب وفضاء للتأمل العلمي والمعرفي والفكري والأكاديمي حول القضايا السياسية والفكرية والثقافية، الوطنية والدولية. وهو، أيضا، إضافة نوعية للمشهد الاعلامي الوطني، باعتبارها أداة أساسية لرفع تحديات الألفية الجديدة التي تفرضها عولمة وسائل الإعلام، والتعميم التدريجي للاستفادة من مؤهلات مجتمع المعرفة والاتصال.

و باحتضانها مركزا متوسطيا للدراسات والبحوث الاعلامية، ستسهم هذه المنشآة الجديدة، التي بلغت تكلفة إنجازها 12 مليون درهم، في تكريس الإشعاع الدولي لمدينة البوغاز، حيث ينتظر أن تصبح محجا دائما للخبراء والباحثين الاكاديميين في مجال الإعلام من المغرب وخارجه، و قبلة لاحتضان التظاهرات الفكرية والثقافية و الفنية الكبرى.

وقال مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن “بيت الصحافة”، فضاء لكل الصحافيين المغاربة يروم تعزيز برامج البحث والتكوين وصيانة الذاكرة الاعلامية الوطنية.

وأضاف الوزير ، في تصريح للصحافة بالمناسبة، أن إنشاء هذه المعلمة الجديدة بمدينة طنجة، سيعزز موقع ومكانة ورمزية مدينة البوغاز التي تحتضن وسائل إعلام مختلفة (إذاعية وتلفزية ومكتوبة وإلكترونية)، مؤكدا أن “بيت الصحافة” هو بحق منارة إعلامية ستسهم في إعطاء زخم جديد للمشهد الاعلامي الوطني، عبر تعزيز برامج التكوين والبحث الاعلامي وتوفير بنيات استقبال وترفيه جديدة للجسم الصحفي الوطني.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: