6 أشهر حبسا نافذا لعونين سلطة بطنجة حررا شواهد للسكنى مزورة

6 أشهر حبسا نافذا لعونين سلطة بطنجة حررا شواهد للسكنى مزورة

9 أبريل, 2014

قضت غرفة الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية بطنجة، في جلسة علنية، حكما يقضى بإدانة عونين للسلطة برتبة “مقدم حضري” بالمدينة، بثلاثة أشهر حبسا نافذا لكل واحد منهما، في ملف يتضمن صك اتهام يشمل جنح التزوير واستعماله والارتشاء.

وقررت الهيأة إدانة كل من (محمد.ج) 26 سنة و(محمد.س) 30 سنة، وهما معا عونين للسلطة بالدائرة الحضرية لطنجة المدينة، الأول يعمل بالملحقة الإدارية الثالثة، والثاني بالملحقة الإدارية الرابعة، بعد أن تداولت هيأة الحكم ملف القضية لعدة جلسات، تم خلالها الاستماع إلى إفادات النيابة العامة والدفوعات الموضوعية والشكلية لدفاع المتهمين، قبل أن يدخل ملف القضية إلى المداولة، وتصدر الهيأة بعدها حكمها بالإدانة.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أحالت بتاريخ 10 فبراير الماضي، المتهمين على الوكيل العام باستئنافية طنجة، على خلفية إيقاف شخصين مشتبه فيهما بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، وهما يتأهبان لمغادرة المغرب في اتجاه سوريا من أجل القتال إلى جانب جيش المعارضة، حيث تبين من خلال البحث معهما أن العونين سلمهما شواهد إقامة مزورة لأطفال قاصرين من أجل الحصول على جوازات سفر تمكنهما من الالتحاق بأسرتهما بسوريا، وذلك مقابل مبالغ مالية متفاوتة.

إثر ذلك، وبعد تفحص الملف واستنطاق المتهمين من قبل الوكيل العام، تبين أن “المقدمين” لم يكونا على علم بخطورة الأفعال الإجرامية المرتكبة، حيث أحيل ملفهما على ابتدائية المدينة من أجل جنح التزوير واستعماله والارتشاء.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: