شاب عشريني من مرتيل يلقى مصرعه تحت عجلات القطار بالقصر الكبير

شاب عشريني من مرتيل يلقى مصرعه تحت عجلات القطار بالقصر الكبير

9 أبريل, 2014
عاد القطار من جديد ليحصد ضحية أخرى بمدينة القصر الكبير، إذ لقي شاب مصرعه، مساء أمس الاربعاء، بعد ان دهسه قطار للركاب على خط سككي بالقرب من محطة القطار القديمة “مولاي المهدي”.
وعلمت “الشمال بريس”، ان الضحية (عبد اللطيف التاغي)، البالغ من العمر 23 سنة، صدمه بقوة قطار قادم من مدينة طنجة في اتجاه الدار البيضاء، واصابه على مستوى الرأس ليلفظ أنفاسه الأخيرة مباشرة بعين المكان.
ورجحت نفس المصادر، ان يكون الضحية، المتحدر من مدينة مرتيل، قد وضع حدا لحياته بطريقة إرادية، خاصة ان مستخدمي محطة القطار الرئيسية بالمدينة لاحظوا تواجده صباحا بالمحطة، وقاموا بإبعاده عن السكة الحديدية وتوجيهه خارج المحطة، مبرزة ان التحقيقات التي أمر بها وكيل الملك ستكتشف عن أسباب وملابسات هذا الحادث المؤلم.
يذكر، أن سكان مدينة القصر الكبير أطلقوا على القطار لفظ “أخطر المجرمين” بعد أن تصاعدت معدلات الحوادث المميتة التي تعرفها المدينة، نظرا لكون السكة الحديدية تمر وسط مجمعات سكنية كبيرة، ناهيك عن انعدام ممرات علوية للراجلين، بالإضافة إلى أن أغلب المعابر السككية لا تتوفر على حارس مداوم.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: