“البام” يستدعي حصاد إلى البرلمان في قضية شهادات مزارعي “الكيف” بإقليم شفشاون

“البام” يستدعي حصاد إلى البرلمان في قضية شهادات مزارعي “الكيف” بإقليم شفشاون

12 أبريل, 2014

استدعى حكيم بنشماس، رئيس الفريق البرلماني لحزب الاصالة والمعاصرة، محمد حصاد، وزير الداخلية، للنظر في المزاعم المرتبطة بالتجاوزات وحالات الشطط في استعمال السلطة، التي يعاني منها سكان إقليم شفشاون على خلفية المتابعات المتعلقة بزارعة “الكيف”، مطالبا بعقد اجتماع للجنة الداخلية والجهات والجماعات المحلية بحضور وزير الداخلية من أجل تدارس وضعية مزارعي القنب الهندي.

وكان بنشماس قد وجه رسالة إلى المجلس الوطني لحقوق الانسان يطالب فيها تنظيم جلسات للاستماع، من أجل التحري في إدعاءات الانتهاكات المذكورة، بالنظر لما تبين لوفد الحزب انطلاقا من خطورة تكرار هذه الانهاكات وتواترها بشكل متشابه إلى الحد الذي يؤشر على وجود انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان.

وأوضح البرلماني، في نفس الرسالة، أن “البام” التقى بعدد من مزارعي نبتة القنب الهندي وعائلاتهم بباب برد التابع لإقليم شفشاون، الذين أكدوا في جلسات استماع خصصت لهم تعرضهم لعدد من الانتهاكات لحقوقهم في سياق مكافحة زراعة “الكيف” من قبل السلطات العمومية.

وأوردت الرسالة، أن هذه الانتهاكات تتمثل في اقتحام مساكنهم من قبل الأعوان المكلفين بتنفيذ القانون دون مذكرات تفتيش، والاستيلاء على ممتلكاتهم وتعنيفهم وأفراد أسرهم وتعريضهم للابتزاز والضغط مقابل عمولات أو تأجيل البحث مع المتابعين.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: