أمن طنجة ينفذ حملة على المشرملين وبعد إعفاء والي الأمن  في أقل من أسبوع تنقيلات أمنية جديدة بتطوان وسكان تطوان غاضبون من تصريحات استهزائية لبنكيران

أمن طنجة ينفذ حملة على المشرملين وبعد إعفاء والي الأمن في أقل من أسبوع تنقيلات أمنية جديدة بتطوان وسكان تطوان غاضبون من تصريحات استهزائية لبنكيران

11 أبريل, 2014
اختارت لكم “الشمال بريس” خلال جولتها في الصحف الوطنية الصادرة، يومي السبت/ الأحد (12/13 أبريل 2014)، عددا من المواضيع والأحداث التي سجلت بجهة طنجة – تطوان، وجاء في مقدمتها:
“بعد إعفاء والي الأمن  في أقل من أسبوع تنقيلات أمنية جديدة بتطوان”، و”سخرية بنكيران من سكان تطوان تجر عليه انتقادات لاذعة”، و”فك لغز سرقة السيارات بتطوان بعد اعتقال المتهم الرئيسي”، و”نقابة الصحافيين تندد بطرد العزوزي من إذاعة تطوان”، و”إعفاء نائب رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان”، و”أمن طنجة ينفذ حملة على المشرملين”، و”الحبس لعوني سلطة متهمين في قضايا الإرهاب بطنجة”، و”سكان تطوان غاضبون من تصريحات استهزائية لبنكيران”، و”تكريم سعاد صابر في مهرجان العروس بطنجة”.
ونبدأ مع “الأخبار” التي نشرت أن مصالح الأمن بتطوان عرفت تنقيلات خلال اليومين الأخيرين شملت بعض المسؤولين الأمنيين، ويتعلق الأمر بنائب رئيس الشرطة القضائية ورئيس الدائرة الأمنية الرابعة.
وحسب المعلومات التي تتوفر عليها الجريدة فقد توصل المعنيان بقرارات التنقيل، مساء يوم الخميس الماضي، إذ تم نقل الأول إلى مدينة آسفي، والثاني إلى مدينة ورزازات، ومازالت الأسباب الحقيقية لهذا التنقيل غير معروفة.
وفي خبر آخر، كشفت أن تصريحات رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، خلال لقاء تواصلي أمام فريق حزبه البرلماني بمدينة تطوان، حضره النائبان عن دائرة الإقليم محمد ادعمار واحمد بوخبزة، والتي تهكم فيها من سكان مدينة تطوان، بكونهم “مكرهوش كولشي يكون عندهم”، على حد تعبير بنكيران (اثارت) غضب سكان (الحمامة البيضاء)، حيث تداول ناشطون في المدينة شريط فيديو يظهر رئيس الحكومة في لقائه مع برلمانيي الحزب الذين انفجروا ضاحكين من تصريحات أمينهم العام.
كما كتبت أن فرقة الأبحاث الخاصة بولاية أمن تطوان تمكنت من فك لغز تعدد سرقة السيارات ليلا بمدينة تطوان، وذلك بعد ضبطها للمتهم الرئيسي ليلة الأحد الماضي (م .ر) في حالة تلبس وهو يحاول سرقة محتويات سيارة من نوع فياط غوردبا، بحي التوتة، حيث تمكنت من ضبط مجموعة من المسروقات داخل سيارة الموقوف من نوع “بوجو 205”.
من جهتها، أكدت “المساء” أن قرار طرد تعسفي من طرف خديجة البقالي، مديرة إذاعة تطوان، للصحافي عبد الحميد العزوزي، أثارت ردود فعل داخل الأوساط الإعلامية بتطوان، وداخل أروقة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة. وأصدرت نقابة الصحافيين المغاربة عبر فرعها في تطوان بيانا تدين فيه ما وصفته ب “قرار الطرد التعسفي الجائر”، الذي قررته مديرة الإذاعة في حق الصحافي بالمحطة الإذاعية ذاتها.
كما نشرت أن المديرية العامة للامن الوطني وجهت، يوم أمس، مذكرة تقضي بإعفاء العقيد قاسم قادة، رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية لولاية أمن تطوان من مهامه، كما أشعرت ولاية الامن بإعفاء العميد الأمني حجي، رئيس الدائرة الرابعة بالمدينة ذاتها، حيث تم نقله إلى مدينة ورزازات.
وأوضحت أيضا أن عناصر الأمن بطنجة نفذت حملة على حاملي السلاح الأبيض ومتورطين في ظاهرة “التشرميل”، انتهت بالقاء القبض على 50 شخصا.
الحملة التي تزامنت مع لقاء وزير الداخلية محمد حصاد بمسؤولين أمنيين في طنجة، أسفرت عن توقيف أكثر من 25 مبحوثا متورطين في قضايا الضرب والجرح وتجارة المخدرات والسرقة باستخدام التهديد وغيرها.
وركزت الحملة، حسب مصدر مطلع، على الأحياء الشعبية وبعض الشوارع التي تعرف انتشارا واسعا لحاملي الأسلحة البيضاء.
من جهتها، أشارت “الصباح” إلى أن غرفة القطب الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية بطنجة قضت، في جلسة علنية، بإدانة عونين للسلطة برتبة “مقدم حضري” بالمدينة بثلاثة أشهر حبسا نافذا لكل واحد منهما في ملف اتهما فيه بتسليمهما شهادات إقامة بعناوين مزورة اعتمدت في إنجاز بطائق وطنية وجوازات سفر مكنت أصحابها من الالتحاق بسوريا لتقوية شوكة التنظيمات الإرهابية.
“الأحداث المغربية” تطرقت بدورها لتصريحات بنكيران في تطوان، وأشارت إلى أن رئيس الحكومة نسي ما قدمته ساكنة تطوان من أصوات لحزبه في الانتخابات الجماعية حينما مكنوه من كسب تبير الجماعة الحضرية للمدينة، وما مكنوه من أصوات خلال الانتخابات البرلمانية وهم يهدون حزبه فائزين اثنين من لائحة واحدة، مبرزة أن كل ذلك ما كان ليشفع لهم عند بنكيران الذي أخذته “الأنفة” أو “الحماسة” في أحد تجمعات حزبه ليهين المنطقة ككل وساكنتها، ولعله يرد بشكل غير مباشر على ما تعرفه المنطقة من مشاريع كبرى بفضل جلالة الملك وليس بفضل مسؤولي حزبه.
كما تحدثت عن تنقيلات المسؤولين الأمنيين بتطوان.
وفي المجال الفني، كتبت “أخبار اليوم” أن عدد الزوار الذين توافدوا على الدورة الثانية من مهرجان العروسة بطنجة بلغ 15 ألفا، مشيرة إلى أنه في ختام التظاهرة الدولية تم تكريم مجموعة من الأسماء البارزة في مختلف المجالات، وعلى رأسها الفنانة المقتدرة سعاد صابر.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: