رئيس بلدية مرتيل يمنع موظفيه من أداء الواجب الوطني والمشاركة في إحصاء 2014

رئيس بلدية مرتيل يمنع موظفيه من أداء الواجب الوطني والمشاركة في إحصاء 2014

25 يونيو, 2014

وجه فرع النقابة الديمقراطية للجماعات المحلية بمرتيل رسالة احتجاج شديدة اللهجة إلى رئيس الجماعة الحضرية لمرتيل، بسبب عدم موافقته ورفضه التوقيع على طلبات موظفي جماعة مرتيل، المتعلقة بالترشح للمشاركة في الإحصاء العام السادس للسكان والسكنى المقرر إجراؤه في شهر شتنبر 2014.

وأوضح فرع النقابة، وهي عضو بالفيدرالية الديمقراطية للشغل، في ذات الرسالة، أن النقابة بعد اتصالها باللجنة الاقليمية المكلفة بالاحصاء العام للسكان والسكنى بعمالة المضيق الفنيدق، تبين لها عدم إدراج موظفي جماعة مرتيل ضمن قائمة المشاركين في هذه العملية، مبرزا أن اللجنة رفضت طلبات الموظفين لعدم توصلها برسالة الموافقة من رئيسهم المباشر للمشاركة في هذه العملية الوطنية.

وأفاد مصدر مطلع من داخل الجماعة “الشمال بريس”، أن أسباب عدم تأشير الرئيس على طلب مشاركة الموظفين في الإحصاء تعود بالأساس إلى الغياب الدائم للرئيس وعدم تحمله مسؤولية التدبير اليومي لشؤون الموطفين والمواطنين، مبرزا أن مصالح وزارة الداخلية فتحت تحقيقا في الموضوع، خاصة أن الأمر يتعلق بواجب وطني يستدعي تعبئة مكثفة من قبل كافة المواطنين المغاربة.

و من المحتمل أن تجر هذه الفضيحة متاعب عديدة لرئيس جماعة مارتيل ، هذا إلى إمكانية مسائلة الكاتب العام للجماعة لعدم تحمله مسؤوليته، سيما و أن الميثاق أوكل له مسؤوليات إدارية مهمة وألزمه بتدبيرها، خصوصا إذا كان الرئيس دائم التغيب عن الجماعة، وهي الحالة التي تنطبق على بلدية مرتيل الحضرية.

 

5 تعليقات

  1. الموظفون في بلدية مرتيل أغلبهم لا يؤدون واجبهم المهني فكيف يؤدون واجبهم الوطني ؟هذا سؤال يجب على النقابة الإجابة عليه وحتى المنتمون للنقابة يتهربون من أداء واجبهم المهني وهي تدرك ان الواجب المهني مقدس ويجب اداؤه بشكل طبيعي لما ذا سكتت النقابة على هذا السلوك المشين من قبل المنتسبين إليها أقول هذا بصدق ليس عندي حساسية لا مع النقابة. والرئيس ربما راعى هذا الجانب المهني في سلوك المتقدمين بالترشيح في الإحصاء العام ورفض التأشير على طلباتهم فالخائن في عمله اليومي لا يمكن أن يكون فاعلا في مجال آخر لإنه تهرب من الواجب المهني .النقابة ببلدية مرتيل لا تحترم نفسها كما يجب ولو إحترمت نفسها لكانت تحرص على خدمة الصالح العام قبل الدفاع عن السماسرة داخلها وهم معروفون بالأسماء، والرئيس مواطن يحب وطنه وملكه دون أدنى شك أما غيابه عن البلدية ليس من حق النقابة أن تحاسبه عليها أن تحاسب منتسبيها أولا فمصالح المواطنين تقصى بشكل إعتيادي .لكن النقابة لا تخل بواجبها وتتستر على الفاسدين داخلها .

  2. تعرف بلدية مرتيل غيابا قطيع النظير في الصباح في جل المصالح المركزية والفرعية ولا من يحرك ساكنا ،

  3. هل يوجد ببلدية مرتيل يقوم بواجبه إسألوا المواطنين وقوموا بمسح محايد ليعرف الجميع أن الصورة قاتمة .السماسرة يلعبون خارج الحلبة وفي هذا الشهر الكل يلعب ويهرب ولا من يلبي طلبات المواطنين الهرج كثير في المحلبة ….. والعمل مغيب وعلى الجميع الإنتظار .

  4. كيف وجد الرئيس بلدية مرتيل اليوم :12.09.2014أثناء زيارته المفاجئة ومعه جيش من الحسرافة يتملقون له لإظهار جديتهم في تسيير الشأن المحلي ؟فالرئيس بدت عليه عليه علامة الغضب حين وقف على الظاهرة بنفسه بعد صلاة الجمعة .البلدية يوجد فيها بعضت موظفين .والآخرين في حالة شرود غير مبالين بالضرف الحالي .وسمع بأذنيه ما يقوله المواطنون وهم في حالة غضب .ما ذا يكون رد فعل الرئيس بعد هذه الزيارة المغاجئة .؟هل سيحضر يوم الإثنين لوضع حد لهذه الفوضى أم هي سحابة عابرة ؟وربما ان الجيش الذي تواجد معه لم يبلغوه بحقيقة الوضع التي تتخبط فيه إدارة مرتيل ويبلغوه أن الأمور بخير والكل على ما يرام ،فالمصالح الخارجية تعاني نفس الأمر والمواطن يجد نفسه بين مطرقة وسندان ولا من يرفع عنه الضرر .فالعاملون باستمار عليهم أن لا يمرضوا أو يتغيبوا لسبب من الأسباب القاهرة .والآخرون غير مكترثين بالمسؤولية الأخلاقية والأدبية .وهم المستفيدون من كل شيء حتى من عطف الرئيس .أما بعض الأعضاء شغلهم الوحيد هو سمسرة المواطنين في الحومة ثم سيوقونهم إلى الإدارة وغذا لم تلبى طلباتهم يصبون غضبهم على العاملين وهي ظاهرة خطيرة جدا .؟؟؟

  5. الإعفاءات الأخيرة تندرج في خانة كسر العضم إرضاءا للوبي الفساد ببلدية مرتيل .والشارع يحلل القرارات المتخذة ويفسرها حسب معطيات واقعة على الأرض .ومنهم من يصفها بالترهيب الشخصي لفئة من الموظفين وإرضاءا لسماسرة البلدية .

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: