“خادمات الموقف” هل هن ضحايا المجتمع أم عالة عليه

12 فبراير, 2013

تتوافد النساء من مختلف الأحياء، ليتسابقن على الوقوف بجوانب هذه الساحة على شكل مجموعات، يترقبن تحركات الأشخاص والسيارات من حولهن، تراهن يلتفتن يمينا ويسارا حتى لا تضيع منهن فرصة قد تكون الوحيدة ليومهن هذا، وما إن يلمحن سيارة مارة بجانبهن، حتى يتجمعن حولها كتجمع النحل على الرحيق، وبعدما تختفي السيارة عن الأنظار سرعان ما ينقلب الوضع إلى مشاجرات حادة مصاحبة لأصوات مرتفعة، لا تكاد تفهم منها كلمة، ويعاد هذا السيناريو مرات ومرات عند قدوم أية سيارة، وعند اقترابك منهن أو المشي بجانبهن لا تسمع سوى جملة واحدة تتكرر مرارا وتكرارا،”واش بغيتي شي خدامة” حينها  تفهم أنهن “خادمات الموقف”.

3 تعليقات

  1. جاسم الربيعى

    الله يكون بعون الفقراء اينما كانو

  2. جاسم الربيعى

    نساء لا تجد ما تعيش من هذا حرام والله حرام

  3. allah ykon f 3on kola mra tatkafa7 bach t3ich o t3ayach wladha f had zman

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: