رونار: الأسود على استعداد لرفع التحدي وتوقيع أول فوز تاريخي في مواجهة الكاميرون

رونار: الأسود على استعداد لرفع التحدي وتوقيع أول فوز تاريخي في مواجهة الكاميرون

16 نوفمبر, 2018

أكد الناخب الوطني ،الفرنسي هيرفي رونار ،مساء يوم الجمعة في الدار البيضاء، أن أسود الأطلس على استعداد لرفع التحدي وتوقيع أول فوز تاريخي في مواجهة الكاميرون ،وذلك خلال المباراة التي ستجمع الطرفين مساء غد الجمعة بالمركب الرياضي محمد الخامس ،برسم الجولة الخامسة ،ضمن المجموعة الثانية من الإقصائيات، المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم المقررة الصيف المقبل بالكاميرون.

و أوضح رونار خلال الندوة الصحفية ، التي تسبق المباراة ، أن الهدف الأول للنخبة الوطنية هو التأهل ومن ثم تكون أول مجموعة تنجح في تحقيق هذا الانتصار الذي طال أمده ضد واحد من كبار القارة ،مشيرا الى أن الامر يتعلق بمواجهة من العيار الثقيل ، تثير الكثير من الحماس .
وأضاف “سنواجه الكاميرون بلاعبين قادرين على تحقيق نتيجة ايجابية من خلال التأشير على أداء يتميز بالفعالية ، حيث سيخرجون كل ما في جعبتهم لتحقيق هذا الانجاز “.
واستطرد رونار قائلا” نحن نحترم منتخب الكاميرون لكن لسنا متخوفين من مواجهته، علينا تقديم كل شيء من أجل ضمان التأهل”، مبرزا أن الخصم سيكون صعب المراس لكونه يتمتع بخاصيتين هامتين أولهما قوته الذهنية التي تساعده على مواجهة المنتخبات العالمية دون مركب نقص ، وثانيهما اللياقة البدنية القوية التي تشكل نقطة قوة لدى اللاعبين الكاميرونيين ،و التي غالبا ما سعادتهم في حسم النزلات الثنائية .
واعتبر الناخب الوطني، على أن المهم بالنسبة له،هو احترام الأهداف التي سطرها مع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، والمتعلقة أساسا بضمان بطاقة العبور إلى كان 2019 ، مشددا على أن التأهل يعد ” أمر حتميا واجب التحقق “، يمر عبر حسم مقابلة الغد ضد الكايمرون الذي يعد “خصما استثنائيا” .
وعن غياب التنافسية لدى بعض اللاعبين ،أكد رونار انه لا خيار امام الناخب الوطني الا الاعتماد على مجموعة متجانسة ، معبرا عن الامل ،أن يستأنف بعص اللاعبين المهمين ، و الذين لا يرغب في إبعادهم ، ومن بينهم على الخصوص امبارك وبوصوفة و نبيل درار ، تنافسيتهم في اللعب .
وأبرز انه مع عودة مجموعة من اللاعبين من امثال العميد مهدي بنعطية الذي تخلف عن المباريات الثلاث الفارطة ، و سفيان بوفال الذي غاب عن العرس المونديالي في روسيا، و امين حارث لأسباب تأديبية ، أصبح الاختيار أكثر صعوبة” لكن أولئك الذين سيلجون غدا أرضية الميدان “سيبذلون قصارى جهودهم من اجل تحقيق للفوز ، الذي هو أمر ممكن“.
ويحتل المنتخب المغربي المركز الثاني بسبع نقاط، جمعها من فوزين على منتخبي الملاوي (3-0) وجزر القمر (1-0) ، وتعادل مع جزر القمر (2-2) ، مقابل هزيمة واحدة في الدورة الأولى (0-1) أمام منتخب الكاميرون، الذي يتصدر المجموعة بثماني نقاط.
أما منتخب المالاوي فيحتل المركز الثالث بأربع نقاط، فيما يقبع منتخب جزر القمر في المركز الرابع والأخير بنقطتين.
وسيحل المنتخب الوطني المغربي في الجولة السادسة و الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية ضيفا على منتخب المالاوي يوم 23 مارس 2019.
ويتأهل إلى النهائيات صاحبا المركزين الأولين في كل مجموعة من المجموعات الإثنى عشر، باستثناء المجموعة الثانية التي سيتأهل عنها الوصيف في حال بقيت الصدارة للكاميرون، أو المتصدر في حال لم تكن الصدارة من نصيب هذا الأخير.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*