مصرع شخص وإصابة اثنين آخرين بعيارات نارية بإقليم العرائش وانطلاق محاكمة إنجليزي اختطف طفلة بتطوان وسبانيا تعمد إلى “توسيخ” جوازات سفر المغاربة بباب سبتة المحتلة

مصرع شخص وإصابة اثنين آخرين بعيارات نارية بإقليم العرائش وانطلاق محاكمة إنجليزي اختطف طفلة بتطوان وسبانيا تعمد إلى “توسيخ” جوازات سفر المغاربة بباب سبتة المحتلة

22 أكتوبر, 2013

تطرقت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء (22 أكتوبر 2013)، لمجموعة من المواضيع والأحداث التي سجلت بالجهة الشمالية من المملكة، واختارت “الشمال بريس” مجموعة منها، جاء في مقدمتها المواضيع التالية:

“مصرع شخص وإصابة اثنين آخرين بعيارات نارية بإقليم العرائش”، و”فتاة تلقي بنفسها من سيارة بين الفنيدق  وبليونش في ظروف غامضة”، و”الفايسبوك يشعل نار الغضب بالقصر الكبير والمواقع الإلكترونية تزيد من لهيبها”، و”محاكمة الإنجليزي روبرت إدوارد بيل تنطلق باستئنافية تطوان”، و”طنجة تستغيث بسبب انعدام الأمن”، و”انطلاق محاكمة إنجليزي اختطف طفلة بتطوان”، و”إسبانيا تعمد إلى ’’توسيخ’’ جوازات سفر العشرات من المغاربة بالنقطة الحدودية باب سبتة”، و”الأطر الصحية بوزان تستنكر الاعتداءات التي تطالها”، و”شركة نقل ’’وهمية’’ بالميناء المتوسطي تستغل عمليات التصدير لتهريب المخدرات”، و”الاستماع إلى عناصر من القوات المساعدة في قضية مركب للمخدرات”، و”فوضى وابتزاز للمسافرين بمحطة وزان”.

ونبدأ مع “الأخبار” التي أكدت أن شخصا لقي مصرعه، ليلة السبت الماضي، وأصيب اثنان آخران بجروح متفاوتة الخطورة، بعيارات نارية، أطلقها عليهم حارس ضيعة فلاحية تقع بدوار “بوصافي”، التابع لجماعة خميس الساحل بإقليم العرائش.

وأفاد مصدر أمني الجريدة بأن عملية إطلاق النار، تمت حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا، حين كان (ع.م) يقوم بمهمة الحراسة بضيعة تسمى “الفؤادي”، وهي متخصصة في زراعة “لافوكا”، حيث قام بإطلاق النار من بندقية صيد على أربعة أشخاص، يعتقد أنهم كانوا يتأهبون لعملية سرقة الفاكهة.

في موضوع آخر، كتبت نفس الصحيفة أن فتاة ألقت بنفسها من سيارة رباعية الدفع على الطريق بين الفنيدق وبليونش، مساء السبت الماضي، في ظروف غامضة.

وحسب شهود عاينوا الحادث فإن الفتاة كانت تتكلم على الهاتف وتتحدث بنبرة حادة وهي في حالة غضب شديد، قبل أن تلقي بنفسها من أعلى لتصاب بكسور وجروح خطيرة.

وأكدت، اليومية نفسها، في مقال آخر، أنه ستنطلق، اليوم الثلاثاء، باستئنافية تطوان، أولى جلسات محاكمة الإنجليزي “روبرت إدوادر بيل”، المتابع بتهم “الفساد والاختطاف وهتك عرض قاصر بالعنف والإقامةغير القانونية بالمغرب”، وتنطلق فصول محاكمة الإنجليزي، البالغ من العمر 59 سنة، بعد أن أنهى معه قاضي التحقيق بنفس المحكمة، جلسات الاستنطاق التفصيلي، وقرر متابعته بالتهم المنسوبة إليه.

وفي خبر آخر، أبرزت الجريدة أن الصفحة الفايسبوكية التي عرضت مجموعة من الصور الفاضحة جنسيا وأخرى عادية لفتيات وفتيان ونساء تساهم في خلق أجواء من السخط والتذمر داخل معظم الأسر بمدينة القصر الكبير، وزادت العشرات من المواقع الإلكترونية والصفحات الاجتماعية من احتقان الوضع داخل المدينة، بعد إعادة نشرها للصور والتعاليق، وإرفاقها بمقالات تلخص ما تم نشره بالصفحة، حيث صار من المستحيل حجب تلك الصور، التي أصبحت متداولة على نطاق واسع بين متصفحي المواقع الاجتماعية.

وأفادت “الصباح” أن الوضعية الأمنية في طنجة، خاصة في الأحياء الهامشية المجاورة، أصبحت لا تبشر بخير، نتيجة تنامي ظاهرة الجريمة من اعتراض سبيل المواطنين والسطو على ممتلكاتهم، والقتل من أجل السرقة، حيث سجل مؤخرا، وقوع جرائم قتل أخرى في أحياء (بني مكادة وبئر الشفا وحي مغوغة”،  بالإضافة إلى جرائم قتل لها علاقة بالتعاطي والاتجار في المخدرات القوية..

وأشارت اليومية  ذاتها، في خبر آخر، إلى أن محكمة الاستئناف بتطوان، ستعرف اليوم الثلاثاء، انطلاق أولى جلسات محاكمة الإنجليزي، روبرت إدوارد بيل، المتابع بتهم الفساد والاختطاف وهتك عرض قاصر بالعنف والإقامة غير الشرعية بالمغرب، بعد أن باشر قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها التحقيق التفصيلي معه في عدة جلسات، وقرر متابعته بالتهم سالفة الذكر.

وكتبت “المساء” أن التوتر عاد مجددا بين المغرب وإسبانيا بالنقطة الحدودية باب سبتة، بعدما أصبحت المصالح الأمنية الإسبانية، تعمل على “توسيخ” العشرات من جوازات السفر المغربية، تفاديا لدخول أصحابها من المتعاطين لحمل رزم الأمتعة، إلى المدينة المحتلة، وعرف المعبر الحدودي احتجاجات عارمة من طرف العشرات من الشبان ضحايا “توسيخ” جوازات سفرهم المغربية.

وأبرزت الجريدة في مقال آخر، أن الفعاليات الصحية بوزان أجمعت على رفض واستنكار “الاعتداء الذي تعرض له، أخيرا، أحد العاملين في القطاع، أثناء مزاولته بالضرب والسب، ما شكل صدمة للعاملين بمستشفى أبوالقاسم الزهراوي، بسبب هول هذا الاعتداء الهمجي، الذي تم أمام نساء ورجال الصحة والمرضى”.

من جهتها، أكدت “أخبار اليوم” أن عمليات تهريب المخدرات عبر ميناء طنجة المتوسط، تتواصل باستخدام شاحنات النقل الدولي، التي باتت متخصصة في عملية نقل المخدرات إلى جانب السلع الموجهة نحو التصدير.

وكشفت مصادر مسؤولة داخل الميناء أن عددا غير قليل من الشركات العاملة في مجال النقل الدولي لا تتوفر سوى على شاحنة أو شاحنتين، لكنها تقوم بأنشطة مشبوهة مرتبطة أساسا بنقل المخدرات.

وكتبت “الأحداث المغربية”، أن قتيلا بنيران البحرية الملكية ومصابان آخران ومعتقلان أجنبيان، كانوا على متن قارب مطاطي لتهريب المخدرات في عرض المياه المغربية، غير بعيد عن الساحل الجنوبي لتطوان، وبالضبط بخط طول شاطئ تمرنوت، المتاخم للطريق الساحلي، الأمر لم يكن عاديا، جعلها واحدة من كبريات العمليات التي تقوم بها البحرية هناك، لكن كيف وصل المركب إلى السواحل المغربية قادما من أوروبا وعلى متنه أوروبيون ومغاربة؟

وأبرزت الصحيفة أن أثمان تذاكر السفر بالمحطة الطرقية بوزان سجلت ارتفاعا غير مسبوق خلال نهاية الأسبوع الماضي التي تزامنت مع نهاية عطلة عيد الأضحى، حيث عرفت المحطة توافدا مكثفا للمسافرين ، الذين جاؤوا للمحطة للبحث عن وسيلة نقل تنقلهم إلى المدن التي يقطنون بها.

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*