قائد يعتدي على ممرضة بقسم الولادة بمدينة شفشاون

قائد يعتدي على ممرضة بقسم الولادة بمدينة شفشاون

25 أكتوبر, 2013

تعرضت ممرضة مسؤولة بقسم الولادة بمستشفى محمد الخامس بشفشاون، أول أمس (الأربعاء)  لاعتداء عنيف من طرف قائد المقاطعة الثانية، الذي هجم عليها داخل مكتبها وأهانها بسيل من عبارات التهديد والإساءة على مرأى ومسمع زملائها وبعض العاملين بالمستشفى.

وخلف هذا الحادث استياء وتدمرا كبيرين في صفوف الأطر الصحية وعدد من المواطنين، الذين عاينوا هذه الواقعة، التي تسيء إلى رجال السلطة بصف عامة، وتتنافى مع المفهوم الجديد للسلطة، الذي ما فتئ صاحب الجلالة يؤكد عليه ويحث على تفعيله، إذ لولا إغلاق الممرضة باب المكتب عليها وتدخل ذوي النيات الحسنة لتطورت الأمور إلى ما لا تحمد عقباه.

وذكرت مصادر من نفس المستشفى، أن إقدام القائد على فعلته واستعماله لسلطته كان من أجل الضغط  على الممرضة المسؤولة وترهيبها حتى تخضع لطلب زوجته، التي تعمل ممرضة بذات القسم،  وتمنحها توقيتا يتناسب مع التزاماتها المنزلية والشخصية دون مراعاة برنامج المداومة المعمول به في قسم الولادة، في الوقت الذي يعرف فيه القسم خصاصا في الموارد البشرية بعد التنقيلات التي استفاد منها مؤخرا عدد من الأطر الصحية إلى مناطق أخرى.

وعلمت “الشمال بريس” أنه رغم محاولات جهات متعددة لطي هذا الملف، تقدمت المعتدى عليها بشكاية ضد القائد لدى السلطات الاقليمية والمصالح الأمنية بالمدينة من أجل رد الاعتبار لها ولكل العاملين بقطاع الصحة، حيث من المنتظر أن تفتح النيابة العامة تحقيقا في هذا الاعتداء، والاستماع إلى القائد وشهود النازلة لإعداد المحاضر وإحالتها على القضاء ليقول كلمته في الموضوع.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*