طائرة “التجسس” دخلت إلى التراب المغربي بترخيص لتصوير رالي “أويل ليبيا المغرب”

طائرة “التجسس” دخلت إلى التراب المغربي بترخيص لتصوير رالي “أويل ليبيا المغرب”

26 أكتوبر, 2013

علمت “الشمال بريس” أن السلطات الأمنية المغربية أفرجت عن الإسباني الموقوف على خلفية طائرة التجسس، التي ضبطت معه مفككة على متن سيارته وهو يستعد لمغادرة ميناء طنجة المتوسط، الثلاثاء الماضي (22 أكتوبر).

وأفاد المصدر، أن إطلاق سراح المواطن الاسباني، جاء بعد أن تأكدت السلطات الأمنية المختصة من أن الطائرة، التي اشتبه في كونها استعملت في أعمال تجسس بالمغرب، دخلت إلى التراب المغربي لتصوير رالي “أويل ليبيا المغرب 2013″، المنظم من طرف الاتحاد الدولي خلال الفترة ما بين 13 و19 أكتوبر الجاري بمدينة زاكورة، بعد أن حصل المعني بالأمر على  ترخيص من طرف وزارة السياحة والجامعة الملكية المغربية لسباق السيارات تحت رقم 011/R/13، بالإضافة إلى وثائق تثبت أنها اشتريت بطرق قانونية  من شركة “كلودس” الإسبانية.

وكانت المصالح الجمركية بميناء طنجة المتوسط، ضبطت، الثلاثاء الماضي، طيارة صغيرة مفككة داخل سيارة يقودها اسباني وبرفقته شخص آخر يحمل الجنسية الايطالية، وهما يستعدان لمغادرة التراب الوطني، حيث تمت إحالتها على الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، من أجل التحقيق معهما فيما إذا كانت الطيارة قامت بأعمال استخباراتية بالمغرب، خاصة أنها عثر بداخل السيارة على أجهزة حاسوب وأجهزة اللاسلكي متطورة وتقنيات أخرى تستعمل عادة في عمليات التجسس.

يذكر أن الطائرة، التي ضبطت معدة بأجهزة تسجيل والتقاط متطورة وعالية الجودة، تتزود بالكهرباء لمدة 12 دقيقة، وتقوم بالتحليق على علو لا يتجاوز 30 متر في الهواء، ويتم تسييرها بجهاز التحكم عن بعد.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*