حملة واسعة لإخلاء  شوارع الفنيدق من الباعة الجائلين

حملة واسعة لإخلاء شوارع الفنيدق من الباعة الجائلين

28 أكتوبر, 2013

تمكنت السلطات العمومية بالفنيدق، صباح اليوم (الاثنين)، من فرض سيطرتها على الباعة المتجولين ومنعهم من عرض سلعهم ومنتوجاتهم بالشوارع الرئيسة بالمدينة، خاصة شارع محمد الخامس، الذي أصبح يعتبر أكبر تجمع عشوائي للسلع بكل أصنافها، بعد أن تشعبت هذه الظاهرة يمينا وشمالا وداخل دروبه وأزقته الفرعية.

وتأتي هذه الحملة، التي انتهت بدون أي اصطدام أو مقاومة تذكر، بعد أن استفحل الأمر بهذا الشارع، وأصبح يمثل نقمة على التجار الرسميين وسكان الأحياء المجاورة، من حيث الكساد الذي لحقهم والنظافة والضوضاء المستمر طيلة النهار، إضافة إلى قطع الطريق أمام حركة المرور للسيارات، وما يفرزه من مظاهر الانحراف المتمثل في بيع جميع أنواع المحظورات، من مخدرات وخمور وسلع مهربة وغيرها…

وذكر مسؤول من السلطات المحلية، أن قرار إخلاء الشارع كان إنصافا لتجاره، الذين أكدوا، في شكايات متكررة، استيائهم من هذه الظاهرة، التي ألحقت بهم خسائر جسيمة بسبب دخولهم في منافسة غير قانونية مع هؤلاء الباعة المتجولين، وأدت إلى عجزهم على أداء مصاريف الكراء والكهرباء والضرائب… بالإضافة إلى الضجيج والمعارك اليومية التي تقض مضاجعهم طيلة اليوم.

وخلف هذا الإجراء ارتياحا كبيرا في نفوس التجار الرسميين وسكان الأحياء المجاورة، إلا أن نتائجه تركت خيبة أمل لدى العديد من الباعة “المرحلين”، الذين اعتبروا القرار “إجراء تعسفيا” اتخذ في حق مئات الأسر الكادحة، التي تعيش على عائدات ما تجنيه من أرباح بسيطة داخل هذا السوق الشعبي، لا سيما أن القرار اتخذ بدون أن تقدم لهم أية بدائل أو تعويضات.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*