لقاء مغربي اسباني بشفشاون حول سياسات مجال الإسكان بالضفتين

لقاء مغربي اسباني بشفشاون حول سياسات مجال الإسكان بالضفتين

29 أكتوبر, 2013

احتضنت مدينة شفشاون، نهاية الاسبوع المنصرم، لقاء مغربيا اسبانيا خصص لتقييم السياسات العامة في مجال الإسكان والتنمية الحضرية بالضفتين.

وشكل هذا اللقاء، حسب بلاغ للجماعة الحضرية لشفشاون، مناسبة لمناقشة آليات التعاون والشراكة بين المؤسسات المعنية بشأن التعمير والإسكان بشمال المغرب وجنوب اسبانيا على المديين المتوسط والبعيد وتبادل المعرفة والخبرات لتعزيز مشاركة وتدخل ممثلي المجتمع المدني والهيئات المحلية المنتخبة في تخطيط وتقييم السياسات العامة في مجال الإسكان والتنمية الحضرية دعما للسياسات والاستراتيجيات العمومية التي تشرف عليها المؤسسات الحكومية.

كما تم بمناسبة اللقاء، الذي انعقد تحت شعار (الإسكان والمواطنة .. التجربة بالضفتين) والمنظم في إطار مشروع “أبيتار” الممول من طرف الإتحاد الأوروبي، عرض التجربة المغربية والإسبانية بمنطقة الأندلس وجهة طنجة تطوان والجهة الشرقية في مجال التعمير وتهيئة الأحياء وإدماج الساكنة في محيطها الاجتماعي والاقتصادي والبيئي وتجربة مدن شفشاون واشبيلية والجزيرة الخضراء وغرناطة وألميرية ووجدة في تطبيق وانجاز مشاريع عديدة تهم تطور النسيج العمراني والحضاري .

وبسط خبراء مغاربة واسبان، في اطار ورشات موضوعاتية، السياسات المتبعة أفقيا وعموديا لتوفير وتثمين البنيات التحتية بالأحياء ناقصة التجهيز وتحقيق تنمية مجالية مندمجة ومهيكلة وفق مخطط تنموي شامل للمناطق التي تقل فيها المرافق الضرورية والتي تعيق مسار التطور، وكذا تنزيل مجموعة من البرامج الإستعجالية لتأهيل المدن وفق مخطط شامل يراعي الخصوصيات الحضارية والبيئية والاجتماعية.

واعتبرت مختلف المداخلات، أن التعاون والتشاور بين جهات اسبانية ومغربية، الذي شكل اللقاء أحد تمظهراته، يأتي في سياق العلاقات الوطيدة التي تجمع البلدين وحرصهما المشترك على تطوير التعاون ليشمل مختلف المجالات الحيوية التي تهم المجتمع اعتبارا للتقارب الجغرافي والقواسم الحضارية والثقافية والتاريخية التي تجمع الضفتين والسعي لنقل التجارب الرائدة في البلدين من اجل توطيد انخراط المدن وساكنتها في محيطها الاقتصادي والتنموي .

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*