جامعة عبد المالك السعدي توقع عقد شراكة مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة

جامعة عبد المالك السعدي توقع عقد شراكة مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة

30 أكتوبر, 2013

وقعت جامعة عبد المالك السعدي، مساء أمس (الثلاثاء)، عقد شراكة مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، بمقر المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة، بحضور عدد من الفاعلين الحقوقين والأطر الجامعية.

وأكدت سلمى الطود، رئيسة اللجنة الجهوية، أن الهدف الرئيسي من وراء هذه الشراكة، هو تعزيز علاقات التعاون بين الطرفين، وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان لدى الطلبة، بالإضافة الى تحفيز البحث العلمي والإجتهاد في هذا المجال، مشيرة ان المؤسسة الحقوقية ستقوم بدعم الأنشطة الموازية للطلبة، عبر تمكينهم من جميع الوسائل والأليات التي تتيح لهم فرص التعلم.

من جهته، أوضح حذيفة أمزيان، رئيس جامعة عبد المالك السعدي، ان هذه الشراكة جاءت بمجموعة من المبادرات الجديدة، ستعطي طابعا خاصا للدراسة، حيث سيستفيد مجموعة من التلاميذ من ورشات ودورات تكوينية تنظمها اللجنة، بالإضافة الى الدعم الذي سيتلقاه الطلبة السجناء من اجل تحفيزهم على مواصلة الدراسة رغم الظروف الصعبة.

وشهدت حفل التوقيع، إلقاء محاضرة إفتتاحية في موضوع “حقوق الإنسان بين الاجتهاد النظري والتطبيق”، أطرها الدكتور أحمد الخمليشي مدير دار الحديث الحسنية، بحيث تطرق فيها الى الحقوق التي كفلها الدين الإسلامي للأفراد، والتي جاءت صريحة في القرأن والسنة، وكذا الحقوق الأخرى التي توصل اليها العلماء عبر الإجتهاد والبحث العلمي والشرعي، مستدلا ببضع الأمثلة التي نشهدها في وقتنا الحالي.

يذكر، ان اللجنة الجهوية لحقوق الانسان، المحدثة رسميا في فبراير 2012، تختص بمهام تتبع ومراقبة حقوق الانسان بالجهة وتلقي الشكايات الموجهة اليها المتعلقة بادعاءات انتهاك حقوق الانسان.

IMG_1738

IMG_1758

 IMG_1751

1383497_1425041741057090_363062553_n

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*