ارتفاع ظاهرة السطو على الشقق والمنازل الفارغة بواد لاو تثير غضب السكان

ارتفاع ظاهرة السطو على الشقق والمنازل الفارغة بواد لاو تثير غضب السكان

31 أكتوبر, 2013

تعرضت أخيرا عدة منازل سكنية بمدينة واد لاو  (إقليم تطوان)، إلى عملية سطو ونهب طالت شقق غير مسكونة، تعود ملكيتها لمهاجرين مغاربة مقيمين بالخارج.

وكانت أخر شقة تعرضت للسرقة، تعود ملكيتها لمهاجرة مغربية مقيمة في الديار الإسبانية، تقع بحي “هوتة البحر” في وسط المدينة، حيث عمل اللصوص على اقتحامها ليلا وإفراغها من جميع محتوياتها وأثاثها، مستغلين فراغ المنزل من سكانه والغياب التام لرجال الدرك، الذين تؤول إليهم مسؤولية أمن المدينة بصفة عامة.

وسبق لسكان هذه المدينة الشاطئية، أن تقدموا بعدة شكايات لدى مصالح الدرك الملكي، مطالبين فيها بتوفير الأمن وحماية منازلهم، وتطهير المدينة من اللصوص ومجرمين، مؤكدين على  ضرورة تكثيف الدوريات الأمنية لمنع مثل هذه الجوادث، التي تسيئ لا محالة إلى سمعة هذه المدينة السياحبة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*