سلفيو العرائش يحتجون ضد الاهمال الذي يطال المتعقلون الإسلاميون داخل السجون

سلفيو العرائش يحتجون ضد الاهمال الذي يطال المتعقلون الإسلاميون داخل السجون

11 نوفمبر, 2013

خرج سلفيو العرائش، مساء أمس الأحد، في وقفة احتجاجية بساحة التحرير، تنديدا بالاهمال الطبي الذي تعرض له المعتقل محمد بن الجيلالي داخل السجن.

وردد عشرات من شيوخ وأتباع السلفية الجهادية بالمدينة، الذين لبوا نداء اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بالمغرب، شعارات تحتج وتدين الموت البطيء الذي تعرض له بن الجيلالي داخل سجن بوركايز بفاس، ومنددين في نفس الوقت بما يتعرض له المعتقلون في السجون المغربية.

وكانت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الاسلاميين أعلنت عزمها خوض سلسة من الوقفات الاحتجاجية تحت شعار “وتتواصل جرائم القتل الممنهج في حق المعتقلين الاسلاميين بالسجون المغربية”، وذلك تنديدا بـ “تعرض محمد بن الجيلالي للموت البطيء بإهماله طبيا بالسجون المغربية”.

وسبق للجنة أن أرجعت سبب وفاة بن الجيلالي (60 سنة)، بعد قضائه لعشر سنوات في “سجون العار والهوان” إلى الإهمال الطبي الذي تعرض له طيلة هذه المدة بعد خوضه لإضراب مفتوح عن الطعام دام أكثر من 20 يوما برغم تعدد أمراضه المزمنة.

يذكر، أن محمد بن الجيلالي اعتقل سنة 2003 بعد أحداث 16 ماي ليتم الحكم عليه بعشرين سنة سجنا تحت طائلة قانون الإرهاب، قبل أن يصاب بشلل نصفي سنة 2007 بسبب مضاعفات الأمراض المتعددة التي كان يعاني منها.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*