اختتام الدور الثامنة للجامعة الخريفية التربوية بجهة طنجة تطوان

اختتام الدور الثامنة للجامعة الخريفية التربوية بجهة طنجة تطوان

11 نوفمبر, 2013

اختتمت، أول أمس (السبت)، فعاليات الجامعة الخريفية التربوية، التي نظمت في إطار التعاون بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان، والمعهد الثقافي الفرنسي بالمغرب، ودامت على مدى ثلاث أيام بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين.

وشملت هذه الدورة التكوينية، في نسختها الثامنة، أربعة محاور أساسية همت التعبير والتواصل الشفوي في أقسام التعليم الإبتدائي، وتنشيط المراهقين بواسطة بيداغوجية نشيطة وفاعلة، والحوار والتواصل ذو الأبعاد الاستدلالية للإقناع من خلال اكتساب مفاهيم وتقنيات تحليل الخطاب وصياغة البراهين والحجج، بالإضافة إلى محور الحكاية.

وكان عبد الوهاب بنعجيبة، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان، عبر في كلمة ألقها خلال حفل الافتتاح عن امتنانه لهذا التعاون المثمر الذي يهدف لتحسين ودعم قدرات الأطر التربوية من أجل تحفيزها على العطاء أكثر، فيما أكدت “مريال سوريت”، القنصلة العامة الفرنسية بطنجة، أن تطوير التعاون بين الجانبين هو توجه أساسي يسعى لدعم قدرات الأطر التربوية المغربية، مبرزة إلى أن المؤسسات التعليمية الفرنسية مستعدة للتعاون التربوي والثقافي مع المؤسسات التعليمية بجهة طنجة تطوان والمغرب بصفة عامة.

حضر هذه الدورة أزيد من 80 أستاذ وأستاذة من مختلف نيابات الجهة، إلى جانب مؤطرين متخصصين من المغرب وفرنسا، حيث أكد المستفيدون (أساتذة اللغة الفرنسية للأسلاك التعليمية الثلاث)، أن الدورة كانت مثمرة وتم فيها تبادل الخبرات والتجارب والمعارف وتعميق التفكير في منهجيات التواصل والتعبير الشفوي.

ta3lim2

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*