الفرقة الوطنية تحل بتطوان للتحقيق في ملف تهريب السيارات عبر باب سبتة

الفرقة الوطنية تحل بتطوان للتحقيق في ملف تهريب السيارات عبر باب سبتة

13 نوفمبر, 2013

حلت صباح اليوم (الأربعاء) بمقر ولاية أمن تطوان، عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لتعميق البحث في عمليات تهريب السيارات، التي تمت أخيرا عبر المعبر الحدودي باب سبتة المحتلة، واعتقل من أجلها شخصان لازال التحقيق معهما جاريا للوصول إلى باقي أفراد هذه الشبكة الخطيرة.

وعلمت “الشمال بريس”، أن عنصرين من الفرقة الوطنية، باشرا تحقيقاتهما مع أحد المتهمين، ويتعلق الأمر بالمدعو (عبد السلام. ط)، الذي اعتقل الاثنين الماضي ومددت فترة اعتقاله احتياطيا على ذمة التحقيق، فيما تنقل العنصران الآخران إلى المعبر الحدودي باب سبتة، إذ من المنتظر أن يستمعا إلى عدد من رجال الأمن والجمارك، الذين يشتبه في علاقتهم بأفراد هذه الشبكة، التي كانت وراء تهريب عدد من السيارات وبيعها بالمغرب وموريطانيا، بعد تفكيكها إلى أجزاء وقطع بأماكن سرية.

وتعود تفاصيل هذه القضية، إلى يوم الثلاثاء (5 نونبر الجاري)، حين وضعت المصالح الأمنية يدها على المتهم الأول (م.سفيان)، وهو مغربي مقيم بسبتة السليبة، حين كان يحاول إدخال سيارة من نوع “فياط”عبر المعبر الحدودي لباب سبتة، وتبين لمصالح الجمارك  أن المعني بالأمر سبق له إدخال ثمانية سيارات دون تسوية وضعيتهم، الأمر الذي أثار شكوكهم، وقاموا بإحالته على الشرطة القضائية للتحقيق معه في الموضوع، ليتبين أنه يشتغل لحساب شبكة متخصصة في هذا النوع من العمليات الممنوعة.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن التحقيقات مع المتهم سفيان، قادت إلى تحديد هوية متهم ثاني (عبدالسلام.ط)، الذي جرى  اعتقاله، الاثنين الماضي، والتعرف على زعيم هذه الشبكة، المدعو (نور الدين. م)، الملقب بـ “الموريطاني”، الذي لم تتمكن المصالح الأمنية تحديد مكان تواجده، حيث أصدرت في حقه مذكرة بحث وطنية لاعتقاله.

يذكر، أن عناصر هذه الشبكة، قاموا بتهريب سيارات من نوع “بوجو” و”رونو” و”فياط” و”فولزفاكن” و”مرسيدس”…  وكانوا يبيعونها في الغالب، بعد تفكيكها إلى أجزاء وقطع، بكل من المغرب وموريطانيا.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*