انطلاق أعمال الدورة السادسة لمنتدى “ميدايز” الدولي بطنجة

انطلاق أعمال الدورة السادسة لمنتدى “ميدايز” الدولي بطنجة

14 نوفمبر, 2013

انطلقت بطنجة، مساء أمس (الأربعاء)،  فعاليات الدورة السادسة لمنتدى “ميدايز” الدولي، الذي يسعى، بمشارك نحو 200 من صناع القرار السياسي والاقتصادي عبر العالم، إلى إبراز ضرورة إيجاد توازن أفضل في اتخاذ القرار على المستوى الدولي ليكون أقل إجحافا في حق الدول الصاعدة.

وتميزت الجلسة الافتتاحية للمنتدى، الذي ينظمه معهد “أماديوس” ما بين 13 و16 نونبر الجاري تحت عنوان “أي انبثاق في عالم غير مستقر؟” بمنح الجائزة الكبرى لمنتدى “ميدايز” 2013″، لدولة مالي، في شخص رئيسها السابق “ديوكوندا طراوري”  تقديرا للجهود التي بدلها هذا الأخير لصالح عودة الأمن و الإستقرار إلى بلاده، واعترافا بنجاحه في تكريس الانتقال الديمقراطي وإخراج البلاد سالمة من النزاع الذي شهدته في السنتين الأخيرتين.

وشهدت الجلسة أيضا مداخلات لكل من وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، والشيخة حصة السعد العبد الله الصباح، رئيسة مجلس سيدات الأعمال العربيات، بالإضافة إلى رئيس جمهورية مالي السابق “ديون كاوندا تراوري”، الذي أكد في كلمته أن نجاح الانتقال الديمقراطي في مالي راجع لكون شعب هذا البلد شعب مسالم وشجاع ووطني، وعلى استعداد دائم لبذل الغالي والرخيص من أجل الحفاظ على وحدته الترابية والقيم الأصيلة المشكلة لهويته، من سلم وتعايش وديمقراطية.

 ومن المنتظر أن تناقش دورة العام الحالي مجموعة من المواضيع، من بينها على الخصوص، “الآفاق السياسية غير المستقرة للربيع العربي والمعطى الجيو استراتيجي الجديد بالمنطقة”، و”المأزق السوري”، و”تحقيق الاستقرار في مالي”، و”التوترات في بحر الصين”، إضافة إلى مواضيع أخرى ذات أولوية بالنسبة للبلدان الصاعدة مثل النمو الأخضر، والأمن الغذائي، والتمويل والبنيات التحتية، والإدماج المالي والأدوية الجنيسة في إفريقيا.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*