إحالة متهمين في قضية تهريب أزيد من 30 سيارة على النيابة العامة بتطوان

إحالة متهمين في قضية تهريب أزيد من 30 سيارة على النيابة العامة بتطوان

14 نوفمبر, 2013

أحالت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية صباح اليوم (الخميس)، متهمين في قضية تهريب السيارات، على النيابة العامة لدى استئنافية تطوان، بعد أن أكملت تحقيقاتها وانتهت من إنجاز كل المحاضر القانونية.

وعلمت “الشمال بريس” من مصادرها الخاصة، أن المتهمين (الطيب.ع) و(منصف.م)، جرى اعتقالهما أخيرا بناء على اعترافات المتهم الأول (سفيان.م)، الذي يعتبر المفتاح الرئيسي لهذه القضية المتشعبة، حيث تم تقديمه الأسبوع الفارط أمام النيابة العامة، التي أمرت بإيداعه السجن المحلي، في انتظار استكمال التحقيق معه وتقديمه إلى أمام العدالة.

وكانت الفرقة الوطنية حلت، صباح أمس(الأربعاء)، بمدينة تطوان لاستكمال التحقيقات التي بدأتها عناصر المجموعة الثانية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، وعمدوا لدراسة عشرات من الملفات المشكوك فيها، واستمعوا، طيلة اليومين الماضيين، إلى عدد من العناصر الأمنية والجمركية بالمركز الحدودي لباب سبتة، الذين يشتبه في علاقتهم بأفراد هذه الشبكة، التي كانت وراء تهريب عدد من السيارات وبيعها بالمغرب وموريطانيا، بعد تفكيكها إلى أجزاء وقطع بأماكن سرية.

وأضافت نفس المصادر، أن التحقيقات كشفت عن تهريب أزيد من 30 سيارة عبر المعبر الحدودي لباب سبتة، ما يؤكد أن العملية وراءها شبكة دولية متخصصة في تهريب السيارات، إذ تشير كل المعطيات المتوفرة أن زعيمها هو المهرب (نور الدين.م)، المعروف بـ “الموريطاني”، الذي لازال في حالة فرار، وقد أصدرت السلطات الأمنية في حقه مذكرة بحث وطنية لاعتقاله.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*