خيي يتهم “ميدايز” بالتطبيع ويرفض دعوة الفهري لحضور أشغال دورته السادسة

خيي يتهم “ميدايز” بالتطبيع ويرفض دعوة الفهري لحضور أشغال دورته السادسة

15 نوفمبر, 2013

رفض محمد خيي، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، حضور أشغال الدورة السادسة لمنتدى “ميدايز”، الذي ينظمه معهد أماديوس بمدينة طنجة في الفترة ما بين 13 و16 نونبر الجاري.

وأوضح خيي، في رسالة وجهها إلى ابراهيم الفاسي الفهري مدير المعهد، أنه سبق أن شارك في عدة فعاليات احتجاجية ضد الغصب الرمزي والثقافي والسياسي والتدنيس، الذي يمارسه المنتدى في حق مدينة طنجة، عبر استدعائه رموز الطغيان والإجرام الصهيوني، على حد تعبيره.

وقال النائب البرلماني في نفس الرسالة، التي نشرها على صفحته بـ “فايسبوك”،”إذا كنت لا أعلم تحديدا ما هو برنامجكم و من هم ضيوفكم لهذه السنة ليس لأني لم أطلع على الأوراق التي قمتم بإرفاقها مع الدعوة، ولكن لأنكم عودتمونا على إخفاء أسماء الصهاينة الذي يشاركون في هذا المنتدى، فنفاجأ بظهورهم البغيض بين ظهرانينا يستمتعون خلسة على عادتهم في سرقة كل شيء بشمس ومناظر مدينتي العزيزة، فاني أؤكد لكم موقفي المبدئي كوننا لا نرحب مطلقا بأنشطة المعهد الذي تشرفون عليه”.

وأضاف خيي “مادام معهد أماديوس يرتبط اسمه بالتطبيع واستضافة صهاينة على أرض المغرب، فإننا سنظل على موقفنا منه وإلى أن ترجعوا عن هذا الاختيار المجانب للصواب، فإن دعوتكم لنا لن تلقى أي استجابة، بل إننا لن ندخر أي جهد في التنديد بهذا المسعى واستنكاره “.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*