حقوقيون يطالبون بتدخل الجهات المسؤولة لحل أزمة النقل الحضري بطنجة

حقوقيون يطالبون بتدخل الجهات المسؤولة لحل أزمة النقل الحضري بطنجة

18 نوفمبر, 2013

طالب المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين الجهات المسؤولة بالنظر إلى واقع قطاع سيارات الأجرة بطنجة، والعمل على إصلاحه وتأهيله بالشكل الذي يخدم الصالح العام ويساهم في حل أزمة النقل الحضري بطنجة.

واستنكر مكتب الرابطة، في بيان له، الموقف السلبي للجهات المسؤولة التي ظلت تتفرج على تنامي الانحراف المهني بقطاع سيارات الأجرة الخاصة بالنقل الحضري دون أن تتخذ التدابير اللازمة، من أجل الحد من المشاكل المتفاقمة وإنصاف المواطنين الذين يتعرضون للاستغلال المفرط كل يوم بسبب أزمة النقل الحضري وغياب البديل.

وأكد نفس البيان، الذي توصلت “الشمال بريس” بنسخة منه، أنه في ظل الأزمة الخانقة لقطاع النقل الحضري بمدينة طنجة، يستمر مشكل صنف سيارات الأجرة للنقل القروي الخاصة بخط “بوخالف” قائما رغم الشكاوي المتعددة للمواطنين من الممارسات السيئة للسائقين، بسبب إصرارهم على فرض شريعتهم الخاصة على المواطنين من خلال اعتماد تسعيرة خاصة، موضحا أن العاملون بهذا الخط استغلوا قلة عدد الحافلات من أجل فرض تسعيرة 10 دراهم على الركاب محل الثمن الأصلي وهو 4 دراهم.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*