درك طنجة يحرر رهينة من يد خاطفيه، وقاضي التحقيق بطنجة يحقق في قضية مكتب نقابي مزور، و ومصرع  شخص وإصابة عشرات المواطنين في معركة دامية بأصيلة

درك طنجة يحرر رهينة من يد خاطفيه، وقاضي التحقيق بطنجة يحقق في قضية مكتب نقابي مزور، و ومصرع شخص وإصابة عشرات المواطنين في معركة دامية بأصيلة

19 نوفمبر, 2013

تناولت الصحف الوطنية الصادرة، اليوم (الثلاثاء 19 نونبر 2013)، عددا من المواضيع والأحداث التي شهدتها الجهة الشمالية المملكة، واختارت “الشمال بريس” مجموعة منها، جاء في مقدمتها:

“مصرع  شخص وإصابة عشرات المواطنين في معركة دامية بين باعة جائلين بأصيلة”، و”جمارك تطوان تحجز طنين من المخدرات في حاجز مراقبة بجماعة بنقريش”، و”مصرع شخص وإصابة آخر في حادثة سير بضواحي طنجة”، و”حملات أمنية غير مسبوقة على المهاجرين الأفارقة بين طنجة والفنيدق”، و”افتتاح مركز جديد لدعم الأطفال ضحايا الاعتداء الجنسي بمرتيل”، و”جريمة قتل بطنجة بسبب سيجارة”، و”شهادة طبية من 120 يوما لمتابعة مستشار بغرفة طنجة والملف أمام الوردي والقضاء”، و”توقيف مجموعة من أخطر المجرمين بطنجة هذا الأسبوع”، و”أزيد من ثلاثة آلاف مواطن بجماعة تلمبوط يهددون بالنزوح الجماعي إلى مدينة شفشاون”، و”درك طنجة يحرر رهينة من يد خاطفيه ويعتقل شخصين”، و”قاضي التحقيق بطنجة يحقق في قضية مكتب نقابي مزور للبحارة”.

ونبدأ مع “الأخبار” التي أكدت أن معركة دامية نشبت، مساء أول أمس الأحد، بين مجموعة من الباعة المتجولين بسوق عاشوراء بمدينة أصيلا، أسفرت عن مصرع شخص وإصابة عشرات من المواطنين بجروح متفاوتة الخطورة، نقل خمسة منهم إلى المستشفى المحلي بالمدينة لتلقي الإسعافات الضرورية.

وعلمت الجريدة أن المعركة دارت بين باعة جائلين من طنجة، وآخرين من أبناء المدينة ومنطقة أحد الغربية المجاورة، الذين دخلوا في نزاع ومشاداة كلامية تطور بسرعة إلى عراك عنيف، استعملت فيه الهراوات والأسلحة البيضاء والسيوف المحظورة بمختلف أنواعها.

وفي خبر آخر، أفادت مصادر الصحيفة أن عناصر الزمرة المتنقلة لجمارك  تطوان، تمكنت في وقت مبكر من صباح أول أمس الأحد، من حجز كمية كبيرة من المخدرات “الشيرا”، قدرتها مصادر بطنين وحوالي 48 كيلو غراما، جرى ذلك عند حاجز نقطة تفتيش تم نصبه على مستوى جماعة بنقريش، من طرف دورية للجمارك على الطريق الوطنية رقم 2، التي تربط بين تطوان وشفشاون.

وتطرقت اليومية نفسها، إلى حادثة سير، وقعت زوال الأربعاء الماضي، على الطريق الرئيسية رقم 2 الرابطة بين مدينتي طنجة وتطوان، أودت بحياة شخص واحد وإصابة آخر بجروح خطيرة، نقل إثرها إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بطنجة  لتلقي الإسعافات الضرورية.

وأفادت  “المساء” أن عناصر الأمن والدرك تواصل على طول السواحل المتوسطية ما بين طنجة والفنيدق، حملاتها على المهاجرين الأفارقة غير النظاميين، والتي  انطلقت  قبل حوالي أسبوعين، وتم خلالها توقيف أكثر من 150 مهاجرا من جنسيات مختلفة.

آخر حملات السلطات الأمنية تمت يومي السبت والأحد الماضيين، وأدت إلى توقيف 57 مهاجرا إفريقيا ما بين سواحل طنجة والفنيدق.

وفي موضوع آخر، أكدت الجريدة أن مرصد الشمال ينظم  بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل، يوم غد الأربعاء، على الساعة السادسة مساء، بقاعة الاجتماعات التابعة للجماعة الحضرية لمرتيل، حفل افتتاح مركز  الشمال لدعم الأطفال ضحايا الاعتداء الجنسي،  مع تنظيم  معرض لرسومات تلاميذ وتلميذات مجموعة من مدارس المؤسسات التعليمية لتطوان، مرتيل، المضيق والفنيدق.

وعلمت “الصباح” متأخرة، مصرع شاب صباح يوم الأحد ما قبل الأخير، بعد أن دخل  في شجار مع زميل له حول سيجارة بمقهى بشارع المكسيك وسط طنجة، مؤكدة أن  الضحية البالغ من العمر 20 سنة، تلقى طعنات قاتلة في العنق بسكين كان بحوزة المتهم المتحدر من حي بني مكادة، الذي فر بعدما تبين له أن الضحية فارق الحياة.

وكتبت “الاتحاد الاشتراكي” أنه في سابقة من نوعها أعلنت الجمعية العامة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لولاية طنجة عن تضامنها الكامل والمطلق مع عضوها المستشار أحمد يحيى، مدير تعاونية الأمل للجزارين لجهة طنجة تطوان، الذي يواجه شكاية كيدية بالتحريض على الضرب والجرح منذ الأسبوع الثاني من شهر يوليوز 2013.

وأوضحت الجريدة في موضوع آخر، أن المصالح الأمنية بطنجة تواصل تنزيل مقاربتها الأمنية الجديدة، التي تستهدف محاصرة كافة أنواع الجريمة بالمدينة، فعلى امتداد الأسبوع المنصرم، نفذت المصالح الأمنية مجموعة من العمليات أسفرت عن توقيف ثمانية أشخاص من مروجي المخدرات بالمدينة العتيقة.

وأبرزت الصحيفة أن العديد من مداشر قيادة تلمبوط بإقليم شفشاون، تعيش احتقانا اجتماعيا غير مسبوق، يهدد بانفجار وشيك للأوضاع، بسبب الابتزازات الخطيرة التي يتعرض لها السكان من طرف عون سلطة، شيخ ومقدم القلعة.

وقالت “الأحداث المغربية” أن شخصين حملا معهما تهما ثقيلة، وهما يتوجهان صباح أمس الاثنين، للمثول أمام الوكيل العام  بمحكمة الاستئناف بطنجة، بعدما كانا يطمحان في حمل مبالغ مالية ضخمة رفقة باقي شركائهما، حين خططا لتصفية حساباتهم مع خصمهم في عالم  التهريب على طريقة الأفلام الأمريكية.

وأفادت اليومية نفسها في خبر آخر، أن قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بالمحكمة الابتدائية بطنجة، أمر أخيرا، باستدعاء المتهمين في قضية مكتب مزور لنقابة للبحارة تابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب عن طريق الشرطة القضائية. القرار جاء مباشرة بعد الاستماع إلى ممثل النقابة الموحدة لبحارة الصيد الساحلي والتقليدي على الصعيد الوطني.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*