مدخل ميناء أصيلة خطر دائم يهدد سلامة البحارة ومراكبهم

مدخل ميناء أصيلة خطر دائم يهدد سلامة البحارة ومراكبهم

19 نوفمبر, 2013

وجهت جمعية بحارة وأرباب قوارب الصيد التقليدي بأصيلة، رسالة احتجاجية إلى مدير وكالة استغلال الموانئ بطنجة، للتعبير عن تخوفاتهم من الأخطار الدائمة التي يشكلها مدخل ميناء المدينة على سلامتهم الجسدية ومراكبهم بفعل ضيقه وعدم كفاية عمقه لتأمين عملية  الدخول والخروج عبره.

واعتبر مكتب الجمعية، في بيان توصلت “الشمال بريس” بنسخة منه، أن طريقة حفر الميناء وما نتج عنها من مشاكل، تبذير للمال العام وضياع للوقت مادامت معيقات بوابة الميناء لم يتم التغلب عليها، وتسببت في سقوط ضحايا وصل عددهم 19 بحارا منذ إنشائها، ناهيك عن الأضرار المادية الكبيرة لممتلكات البحارة.

واستشهد المكتب بكارثة الجمعة الماضي (15/112013)، المتمثلة في غرق مركب الصيد الساحلي “حنان”، الذي اصطدام بالصخور نتيجة ضيق مدخل الميناء، والتهميش الذي يطيح بكل الموارد الاقتصادية للمدينة.

وأكد البيان، أن هذه البوابة تؤثر سلبا على مدخول البحارة نتيجة تقليص عدد أيام الإبحار مقارنة مع ميناء طنجة والعرائش، مما يؤدي في معظم الأحيان إلى ندرة السمك المحلي، وبالتالي استيراد  المدينة حاجياتها من السمك من مناطق أخرى، حيث ينتج عن ذلك ارتفاع مهول في الأسعار، التي لا تتوافق مع القدرة الشرائية لسكان المدينة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*