المغرب التطواني يستعيد الصدارة بتعادله السلبي أمام الفتح الرباطي

المغرب التطواني يستعيد الصدارة بتعادله السلبي أمام الفتح الرباطي

25 نوفمبر, 2013

نجح المغرب التطواني، في استعادة مركز صدارة الترتيب، بعد تعادله سلبا، أمام ضيفه الفتح الرباطي، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم (الاثنين)،  بملعب سانية الرمل بتطوان، برسم منافسات الدورة العاشرة من البطولة الاحترافية لأندية القسم الأول لكرة القدم.

فمنذ انطلاق الشوط الأول، بدا المغرب التطواني عازما على مصالحة النتائج الإيجابية التي غابت عنه في الدورات الأربع الأخيرة، حيث دخل منذ البداية في أجواء المباراة، وكاد يفتتح حصة التسجيل في الدقيقة الأولى عبر تصويبة من المهدي الباسل لم تجد طريقها نحو المرمى.

وتوالت هجمات العناصر التطوانية، التي لم تتوانى في البحث عن هدف التقدم أمام تراجع لاعبي المدرب السلامي، الذين اعتمدوا على ملء الميدان وعلى الهجمات المرتدة، واكتفوا بمحاولات متباعدة للوصول إلى شباك اليوسفي، أبرزها ثنائية البحري مع أندري ندامي في الدقيقة 28، فيما استمر أبناء العامري في حملاتهم المسترسلة من أجل التسجيل، وخلقوا فرصا حقيقية من مجموعة من الهجمات الجدية لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثانية، عرفت ارتفاعا في الإيقاع وأصبحت المباراة مفتوحة على كل الاحتمالات، بعد تحسن أداء الضيوف الذين اندفعوا بحثا عن الهدف، حيث عرفت الدقيقة 64 أخطر محاولة  للفتح بتسديدة محمد المامون التي مرت بجانب المرمى، واستمرت محاولات الطرفين، وتكافئت حظوظهما في هز الشباك وحسم اللقاء، لكن الحظ عاند أغلب الفرص السانحة للفريقين.

و في الأنفاس الأخيرة من المباراة، وتحديدا الدقيقة 86، أعلن حكم اللقاء عن ضربة جزاء لفائدة المحليين، بعد عرقلة عبد الكريم المرابط للاعب حسام الدين الصنهاجي، نفذها أحمد جحوح وتألق الحارس بادة في التصدي لها، حيث كان في المكان والزمان المناسبين لتنتهي بذلك المواجهة بالتعادل السلبي.

 وعقب هذا التعادل، انفرد فريق الحمامة البيضاء بمركز الصدارة برصيد 19 نقطة، على بعد نقطة واحدة عن المطارد الكوكب المراكشي، فيما ارتقى الفريق الرباطي للمركز السابع مؤقتا برصيد 13 نقطة، في انتظار مباراة الدفاع الحسني الجديدي أمام الرجاء البيضاوي المؤجلة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*