إطلاق رصاص بطنجة ينتهي بإصابة مواطن وسرقة سيارته

إطلاق رصاص بطنجة ينتهي بإصابة مواطن وسرقة سيارته

27 نوفمبر, 2013

شهدت طنجة مرة اخرى، عملية من العمليات المافيوزية، التي أصبحت من الجرائم المألوفة بالمدينة، إذ عرف الشارع الرئيسي بالمدينة، فجر اليوم (الأربعاء)، إطلاق نار على أحد الأشخاص، ما تسبب في إصابته بجروح خطيرة على مستوى رجله اليمنى.

وعلمت “الشمال بريس” من مصادر بعين المكان، ان العملية ابتدأت عندما توقفت سيارة فارهة من نوع “مارسيدس”، بشارع محمد الخامس وسط المدينة، كان على متنها خمسة أشخاص من بينهم أجنبي وفتاتبن، ، وبينما هم يستعدون لولوج إقامة “دنيا”، التي يقطن بها احد هؤلاء، تفاجؤوا بسيارة سوداء من نوع “كولف”تقف أمامهم وعلى متنها شخصين، نزل أحدهم وقام بإطلاق النار عليهم دون مقدمات، ليصيب صاحب السيارة في رجله، قبل أن يسلبه المفاتيح ويقود السيارة بسرعة جنونية في اتجاه مجهول.

وذكرت نفس المصادر، أن دوي الطلقة النارية، أصاب سكان المنطقة المجاورة بالفزع ، حيث بادر جلهم الى النزول الى الشارع لمعرفة مصدر الصوت، من بينهم حارس الإقامة الذي أخطر رجال الأمن بالواقعة، حيث هرعت السلطات الأمنية بمختلف مكوناتها الى عين المكان، وعملوا على نقل المصاب الى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بطنجة، فيما تم إقتياد الشخصين الأخرين الى مركز الأمن للتحقيق معهم في القضية، في انتظار استدعاء الفتاتين اللتين لاذتا بالفرار مباشرة بعد عملية اطلاق النار.

من جهة أخرى، تتوقع مصادر أمنية أن تفض التحقيقات الجارية بشأن هذه العملية إلى معرفة الأساب الحقيقية التي كانت وراء هذه العملية، مؤكدة أنها لا تخرج عن نطاق العمليات السابقة، التي تم فيها اطلاق النار بين شبكات الإتجار و التهريب الدولي للمخدرات بالمدينة، وكانت آخرها مقتل مواطن داخل سيارته بالمنطقة “فال فلوري”، إذ لازال البحث جاريا لمعرفة الجهة المتورطة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*