ضباط مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة يحققون في إطلاق النار على مهاجر مغربي بطنجة

ضباط مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة يحققون في إطلاق النار على مهاجر مغربي بطنجة

1 ديسمبر, 2013

علمت “الشمال بريس” أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء أرسلت ضباطا إلى مدينة طنجة للتحقيق مع مهاجر مغربي نجا من الموت، الأربعاء الماضي، بعد أن أطلق عليه مجهولون الرصاص وأصيب على إثره بجروح على مستوى ساقه اليمنى.

وأكد مصدر مطلع، أن الأمر يتعلق بثلاثة ضباط من قسم مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، مشيرا إلى أنه جرى الاستماع للضحية وكل الأشخاص اللذين كانوا رفقته وقت إطلاق النار، قبل الانتقال إلى مقر ولاية أمن طنجة، حيث اطلع الضباط على كل التحقيقات والمعلومات التي خلصت إليها الشرطة القضائية المحلية بخصوص هذا الملف.

ويتوقع أن تكشف التحقيقات الجارية حول العملية الأخيرة، أسرارا جديدة بخصوص تحركات المافيا داخل المغرب، وتصفيتها لمهاجرين مغاربة، لاسيما بعد أن أوقفت فرقة أمنية خاصة، الأربعاء الماضي، ثلاثة مهاجرين في مراكش، يشتبه في ارتباطهم بحادث إطلاق أربعة رصاصات على مهاجر مغربي في إيطاليا بحي بوركون وسط الدار البيضاء.
وكانت مدينة البوغاز، عاشت خلال الفترة الأخيرة، على وقع سلسلة من الأحداث المافيوزية والجرائم غير المسبوقة، التي لا زال الرأي العام المحلي ينتظر الكشف عن حقيقتها، ومن أهمها تصفية شخص بمنطقة “فال فلوري”، بعد أن رماه مجهولون برصاصتين داخل سيارة تحمل لوحات ألمانية، والثانية نفذها ثلاثة أشخاص، قاموا برمي شخص أخر من شرفته المتواجدة بالطابق السابع لإحدى الإقامات بحي “مالاباطا” قبل أن يلوذ الجناة بالفرار.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*