إيقاف فقيه هتك عرض طفل قاصر داخل مسجد بتطوان

إيقاف فقيه هتك عرض طفل قاصر داخل مسجد بتطوان

5 ديسمبر, 2013

أحالت الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، صباح اليوم (الخميس)، إمام مسجد “بوعيون” الواقع بحي بوجراح، على وكيل العام لدى استئنافية المدينة، بعد أن وجهت له تهم تتعلق بهتك عرض طفل قاصر داخل مسجد الحي المذكور.

واعتقل الإمام، البالغ من العمر 74 سنة، بناء على شكاية تقدمت بها أم الطفل (7 سنوات) إلى شرطة المداومة، وروت فيها تفاصيل هتك عرض ابنها من قبل الفقيه الذي عهد إليه بتعليم الأطفال القرآن ومبادئ الكتابة والقراءة، وطالبت بإجراء بحث في الموضوع ومتابعة المتهم.

 وبحسب مضمون الشكاية المقدمة، فإن الأم اكتشفت الموضوع، أمس (الأربعاء)، حينما سألت ابنها عن سبب تأخره في الرجوع إلى البيت، وشرع في البكاء قبل أن يروي لها تفاصيل هتك عرضه من قبل الفقيه، الذي أمره بعدم مغادرة الكتاب بعد نهاية الحصة، ليخلو به بعد خروج التلاميذ وبدأ بتقبيله في بداية الأمر، ثم أزال له سرواله وشرع في لمسه بطريقة شاذة.

 وأفادت مصادر أمنية “الشمال بريس”، أن الفقيه أنكر كل التهم الموجهة إليه، وأقسم بأغلظ أيمانه أنه لم يغتصب الطفل وإنما قام فقط بتقبيله، إلا أنه انهار في الأخير أمام أسئلة المحققين واعترف بارتكابه لهذه الجريمة النكراء، حيث قضى ليلة (الأربعاء) رهن الحراسة النظرية بتعلميات من النيابة العامة، إلا أن سنه شفع له وعجل الضباط بإنجاز المساطر لإحالته على النيابة العامة، التي من المنتظر أن تكيف التهم الموجة إليه قبل عرضه على أنظار العدالة لتقول كلمتها في هذه النازلة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*