ابتدائية الناظور تبرئ القاصرين المتورطين في نشر “قبلة” على فايسبوك

ابتدائية الناظور تبرئ القاصرين المتورطين في نشر “قبلة” على فايسبوك

7 ديسمبر, 2013

أصدرت المحكمة الابتدائية بالناظور، أمس الجمعة، حكما يقضي ببراءة القاصر الذي التقط صورة لتلميذة وتلميذ وهما يتبادلان القبل ونشرها على الفايسبوك من كل التهم الموجهة إليه، كما قضت أيضا ببراءة القاصرين الأخرين من تهمة هتك عرض قاصر دون عنف وجنحة نشر صور إباحية عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتحريض على الفساد، واكتفت بتوجيه توبيخ لهم على الاخلال بالحياء العام.

وجاءت هذه الأحكام بعد جلسات استمعت خلالها الهيأة إلى المتهمين والدفوعات، التي اقتنعت بها المحكمة واعتمدتها في قرارها بتمتيع القاصرين الثلاث بالبراءة، بعد أن كانت قد قضت بتأجيل المحاكمة لإجراء بحث شامل حول الوضعية الاجتماعية للقاصرين وأسرهم.

وسبق لمنظمة العفو الدولية “أمنستي انترناشيونال” أن طالبت السلطات المغربية بإسقاط كل التهم الموجهة للأطفال القاصرين الثلاثة، حيث قال “فيليب لوثر”، مدير المنظمة، “أن يواجه هؤلاء المراهقون السجن بسبب تبادل القبل ونشرها على الفايسبوك أمر سخيف، وعلى السلطات المغربية أن تسقط كل التهم الموجهة لهم لأنه لا يوجد سبب لمقاضاتهم”.

وكانت عناصر الشرطة القضائية بمدينة الناظور أوقفت، الأربعاء 02 أكتوبر الماضي، تلميذا وتلميذة نشرا صورا لهما على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” وهما يتبادلان القبل وتلميذ آخر قام بالتقاط الصور، قبل أن يتم الافراج عنهم ومتابعتهم في حالة سراح يوم الاثنين 07 أكتوبر.

يذكر، أن التلاميذ الثلاثة كانوا متابعين أمام القضاء وفق الفصل 483 من القانون الجنائي، بتهمة الاخلال العلني بالحياء وهتك العرض، والذي ينص في عقوباته على غرامة مالية وعقوبة حبسية تصل إلى سنتين.

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*