أبو حفص يدعو أئمة مساجد الناظور الى إعتماد الأمازيغية في خطبهم

أبو حفص يدعو أئمة مساجد الناظور الى إعتماد الأمازيغية في خطبهم

7 ديسمبر, 2013

انتقد الشيخ محمد عبد الوهاب رفيقي الملقب بأبو حفص، استخدام أئمة مساجد مدينة الناظور للغة العربية في خطبهم، مؤكدا أن أغلب سكانها لا يفرقون بين خطيب يخطب بالعربية أو الصينية، وأنهم يأتون فقط لأداء واجب شرعي ثم يعودون كأنهم لم يسمعوا شيئا.

وأوضح أبو حفص، أحد رموز السلفية المغربية، في تدوينة له على صفحته في الموقع الإجتماعي “فايسبوك”، أن خطبة الجمعة في المدن الأمازيغية يجب أن تتلى باللهجة المحلية، مستدلا في ذلك بقوله تعالى “وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه”، مشيرا في الوقت ذاته الى أن أغلب مرتادي المساجد لا يفهمون من الخطب إلا حركات اليد وانفعالات الوجه وتمتمات الشفتين.

وأثارت تدوينة أبو حفص، العديد من ردود الفعل المستنكرة لهذا التصريح الغريب، خصوصا أنه يأتي أياما قليلة بعد النقاش الحاد حول إستعمال اللهجة الدارجة في التعليم الأولي.

وردا على منتقديه، أوضح الشيخ المغربي ان الغرض الرئيسي من وراء تصريحه هو تبسيط الخطبة على الناس ومخاطبتهم بما يفهمون، مؤكدا أن حديثه كان موجها لطائفة من الناس صادفها بالمسجد.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*