برشلونة: البلاغ المقدم ضد روسيل لا أساس له من الصحة

برشلونة: البلاغ المقدم ضد روسيل لا أساس له من الصحة

10 ديسمبر, 2013

أكد نادي برشلونة الإسباني اليوم الثلاثاء، أن البلاغ المقدم ضد رئيسه “ساندرو روسيل”، بتهمة اختلاس 40 مليون يورو من صفقة ضم البرازيلي “نيمار دا سيلفا” من ناديه المحلي سانتوس، لا أساس له من الصحة.

ونقلت عن متحدث باسم النادي الكتالوني، قوله إنه لم يتم التحقق حتى الآن من أن البلاغ المقدم ضد “روسيل” قد تم قبوله من قبل السلطات الإسبانية أم لا.
وتأتي هذه التصريحات ردا على ما نشرته صحيفة “الموندو” الإسبانية على موقعها، وكشفت فيه عن قيام “جوردي كاسيس” بتقديم بلاغ ضد “روسيل” قال فيه إن رئيس النادي الكتالوني اختلس 40 مليون يورو من صفقة التعاقد مع “نيمار”، مبينا أن الصفقة تم فرض حالة من السرية عليها ولم يتم الكشف عن تفاصيلها وهو ما أثار الكثير من الجدل حولها.
وأضافت أن القيمة الإجمالية لعملية شراء اللاعب بلغت 57.1 مليون يورو، بينها 17.1 مليون كحقوق للاعب، و9.3 ملايين لسانتوس، و17.1 مليونا لشركتي “ديس” التي تملك 40% من حقوق بيع اللاعب، و”تيسيا” المالكة ل5% من حقوق نيمار.
وتضاف إلى هذه المبالغ 7.9 ملايين يورو لسانتوس من أجل حصول برشلونة على حقوق تفضيلية لشراء ثلاثة لاعبين شباب من النادي البرازيلي، بجانب تسعة ملايين يورو إذا ألغى النادي الكتالوني مباراتين وديتين مع سانتوس.
ولكن البلاغ يتطرق إلى 40 مليون يورو دفعها البرسا كعمولة إلى مؤسسة “إن&إن” التي تخضع لسيطرة والد نيمار، وتم إدراج المبلغ تحت بند السرية ورفض روسيل الكشف عن تفاصيله بهذه الحجة.
ودارت التكهنات بسبب هذا المبلغ حيث يقول البعض إنه يمثل راتبا غير معلن لنيمار، وإذا صحت هذه الأقاويل يمثل هذا الأمر جريمة ضريبية لعدم إبلاغ وزارة المالية بهذا المبلغ لإدراجه ضمن دخل اللاعب الذي يقدمه للمالية الإسبانية لحساب ضرائبه.
ويذكر أن “كاسيس” الذي تقدم بالبلاغ، هو أحد معارضي “روسيل”، وكان قد قدم في أكتوبر الماضي اقتراعا بحجب الثقة عنه كرئيس للبارسا، ولكن لم يتم قبوله.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*