تفكيك شبكة بالفنيدق لتهجير الجزائريين، ونزاع حول مبلغ مالي يتسبب في إحراق حانة ووفاة شخصين، ووزير الصحة يوقف طبيبا جراحا وممرضا بطنجة

تفكيك شبكة بالفنيدق لتهجير الجزائريين، ونزاع حول مبلغ مالي يتسبب في إحراق حانة ووفاة شخصين، ووزير الصحة يوقف طبيبا جراحا وممرضا بطنجة

22 ديسمبر, 2013

تناولت الصحف الوطنية الصادرة، اليوم (الاثنين 23 دجنبر 2013)، عددا من المواضيع والأحداث التي شهدتها الجهة الشمالية المملكة، واختارت “الشمال بريس” مجموعة منها، جاء في مقدمتها:

 “تفكيك شبكة بالفنيدق لتهجير الجزائريين”، و”مصرع شخصين في حريق بحانة فندق بطنجة”، و”السجن لمتهم روع سكان طنجة”، و”حجز 15 كلغ من الشيرا بباب سبتة”، و”وزير الصحة يوقف طبيبا جراحا وممرضا بطنجة ويحيلهما على المجلس التأديبي”، و”ارتفاع حالات الانتحار بمرتيل يثير قلق الأطباء النفسانيين”، و”نزاع حول مبلغ مالي يتسبب في إحراق حانة ووفاة شخصين”.

ونبدأ مع “الصباح” التي كشفت أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان أحالت على الوكيل العام باستئنافية بالمدينة، أول أمس السبت، شبكة منظمة ومتخصصة في تهجير جزائريين نحو سبتة المحتلة، تتزعمها مغربية وابنها وجزائري.

وأوردت مصادر أن تفكيك الشبكة جاء بعد أن أوقفت المصالح الأمنية بالمعبر الحدودي باب سبتة جزائريا، صباح الأربعاء الماضي، كان يتأهب للعبور نحو الضفة الأخرى بواسطة جواز سفر مغربي مسروق.

وفي خبر آخر، أكدت أن شخصين لقيا مصرعهما وأصيب اثنان بجروح بالغة في حادث اندلاع حريق مهول داخل حانة بفندق يوجد بشارع “موسى بن نصير” بطنجة، أول أمس السبت.

وخلف الحريق حالة من الذعر والخوف في نفوس نزلاء الفندق، الذين نزلوا إلى الشارع خوفا من انتقال النيران إلى غرفهم.

كما نشرت أن محكمة الاستئناف بطنجة قضت، في وقت متأخر من ليلة الأربعاء الماضي، بإدانة متهم بعشر سنوات سجنا، بعد متابعته بتهمة “السرقة الموصوفة والاعتداء بالضرب والجرح المفضي إلى عاهات مستديمة واعتراض سبيل المواطنين ونهب كل ما بحوزتهم”.

أما “أخبار اليوم” فأوضحت أنه جرى ضبط وحجز كمية من مخدر الشيرا بموقع باب سبتة، كانت بحوزة مواطن إسباني، قدرت كميتها بـ 15 كلغ، كانت مخبأة داخل خزان وقود سيارة مسجلة في إسبانيا.

من جانبها، أفادت “الاتحاد الاشتراكي” أن وزير الصحة الحسين الوردي أقدم على توقيف طبيب جراح للعظام والمفاصل الدكتور مصطفى المنصوري، والممرض المتخصص في التخدير والإنعاش محمد الصح، وذلك نظرا لممارستهما المشينة واللا أخلاقية، وفق بلاغ رسمي لوزارة الصحة.

وأحال وزير الصحة المعنيين بالأمر على المجلس التأديبي، ليتخذ في حقهما العقوبات الصارمة الملائمة.

“المساء” كتبت أن فتاة حديثة عهد بالزواج أقدمت على وضع حد لحياتها، ليلة أول أمس، بعدما ألقت بنفسها من شرفة الإقامة التي كانت تقطن بها رفقة زوجها وعائلته.

ووفق جيران الهالكة، التي لا يتجاوز عمرها الـ 17 سنة، فإن هذه الأخيرة كانت تعيش ضغوطا ومشاكل عائلية مع أقارب الزوج، فيما باشرت المصالح الأمنية بمرتيل تحقيقا في الأمر لمعرفة ملابسات حادث انتحار فتاة في مقتبل العمر وأسبابه.

وكشفت اليومية أيضا عن معطيات مثيرة في حادث اندلاع النيران في حانة فندق في طنجة، مشيرة إلى أن نزاع بين هالك وأحد أفراد عائلته، كان يعمل سابقا أستاذا جامعيا، كان وراء اندلاع النيران في الحانة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*