اليازغي يستنكر من طنجة تكفير شيوخ السلفية لقياديي حزب الإتحاد الإشتراكي

اليازغي يستنكر من طنجة تكفير شيوخ السلفية لقياديي حزب الإتحاد الإشتراكي

11 يناير, 2014

إستنكر محمد اليازغي، القيادي في حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، اليوم (السبت)، الحملة التكفيرية التي يشنها بعض المحسوبين على التيار السلفي بالمغرب في الفترة الأخيرة على رموز حزبه، مؤكدا أن على القضاء أن يقول كلمته في الموضوع لحسمه نهائيا حفاظا على حرية مؤسسات الدولة وإستقلاليتها.

وأوضح وزير الدولة السابق، في لقاء تواصلي عقده فرع الفدرالية الديمقراطية للشغل بطنجة، أن تصريحات الشيخ السلفي عبد الحميد أبو النعيم المتعلقة بتكفير الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر، يجب أن تقابل بنوع من الحزم والجدية من طرف مؤسسة القضاء، مضيفا أن كافة أعضاء الحزب والنقابة أعلنوا تضامنهم وتعاطفهم الشديد مع الكاتب العام، حيث طالبوا بتكييف التهم الموجهة لأبو النعيم مع قانون الإرهاب، نظرا لخطورة ما صدر عنه.

وكان أبو النعيم، قد وصف دعوة إدريس لشكر إلى مراجعة أحكام الإرث وتجريم تعدد الزوجات بـ “الكفر والإلحاد والحرب على القرآن والسنة”، بالإضافة الى مهاجمته لحزب الاتحاد الاشتراكي قائلا عنه إنه معروف بـ “كفره منذ الخمسينيات من القرن الماضي”، و اتهامه عددا من الشخصيات بالتهجم على القرآن.

يذكر، أن اللقاء الذي نظمه الفرع الجهوي للفدرالية الديمقراطية للشغل بمدينة طنجة، جاء بمناسبة الذكرى 22 لوفاة عبد الرحيم بوعبيد، مؤسس حزب الإتحاد الإشتراكي، حيث قدم عدد من قيادات الحزب شهادات في حق الفقيد، الذي يعد رمزا من رموز المعارضة بالمغرب.

الصور: بعدسة محمد العربي اخديم

IMG_1124

IMG_1130

IMG_1127

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*