بريطانيا تقدم مساعدات إضافية بقيمة 160 مليون دولار لضحايا الأزمة السورية

بريطانيا تقدم مساعدات إضافية بقيمة 160 مليون دولار لضحايا الأزمة السورية

15 يناير, 2014

أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الأربعاء، عن تقديم مساعدات انسانية إضافية بقيمة 100 مليون جنيه استرليني (نحو 160 مليون دولار) لفائدة ضحايا الأزمة السورية.

وقالت جيستين غرينينغ وزيرة التنمية الدولية، خلال مشاركتها في أشغال المؤتمر الدولي الثاني للمانحين الذي تحتضنه الكويت، إن بريطانيا ستقدم مساعدات اضافية بقيمة 100 مليون جنيه استرليني استجابة للنداء الذي وجهته منظمة الأمم المتحدة من أجل تقديم مساعدات انسانية لضحايا الأزمة السورية.

وأشارت المسؤولة البريطانية، في بلاغ صحفي تم تعميمه في لندن، إلى أن إجمالي المبالغ التي تعهدت الحكومة البريطانية بتقديمها لمواجهة تداعيات الأزمة السورية على الصعيد الانساني بلغت أزيد من 600 مليون جنيه استرليني، موضحة أن ذلك يشكل ثلاثة أضعاف قيمة مساهماتها في أية أزمة إنسانية أخرى. وقد تم تخصيص هذه الاعتمادات المالية لتوفير المواد الغذائية والمأوى والمسلتزمات الطبية والصحية لأكثر من مليون شخص من المتضررين من القتال داخل سوريا واللاجئين في لبنان والأردن وتركيا والعراق.

وأضافت، أن من شأن الاعتمادات المالية الجديدة أن تساعد منظمة الأمم المتحدة في تلبية الاحتياجات الإنسانية الحيوية، بما في ذلك تعليم الأطفال السوريين.

وقالت جيستين غرينينغ “ليس بوسع العالم تجاهل ما يحدث للشعب السوري” مضيفة أن المملكة المتحدة عازمة على أن تؤدي دورها في مساعدة 11 مليون سوري مازالوا يعانون نتيجة هذه الأزمة. ويهدف المؤتمر الدولي الثاني للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا، إلى تعبئة مساهمات مالية دولية لتوفير الاحتياجات الإنسانية الأساسية لملايين السوريين. وكانت منظمة الأمم المتحدة قد وجهت في دجنبر الماضي نداء لجمع 5ر6 مليار دولار لمواجهة الاحتياجات الانسانية لضحايا الأزمة السورية.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*