عواصف ورياح قوية تقتلع الأشجار وتسقط أعمدة وكبلات كهربائية بطنجة

عواصف ورياح قوية تقتلع الأشجار وتسقط أعمدة وكبلات كهربائية بطنجة

19 يناير, 2014

عاشت مدينة طنجة، ليلة أمس (السبت)، على وقع عاصفة من الأمطار المصحوبة برياح قوية فاقت سرعتها 70 كيلومتر في الساعة، خلفت عدة خسائر مادية وخلقت حالة من الدعر والفزع لدى عدد من سكان المدينة، خاصة القاطنين بالمناطق المنحدرة.
وتسببت هذه الاضطرابات الجوية الخطيرة، التي وصلت ذروتها بعد منتصف الليل، في اقتلاع أشجار النخيل وسقوط أعمدة وكبلات كهربائية بشوارع مختلفة داخل المدينة، بالإضافة إلى انهيار سورة بالجبل الكبير وانجراف أراضي عارية لم يكن لها أي تأثير على المنازل المجاورة.
كما أدت هذه الأمطار الغزيرة، التي بلغت معداتها حوالي 30 ملمتر، إلى ارتفاع منسوب الأودية العابرة والمحيطة بالمدينة، وانحصار مياه السيول في عدة محاور طرقية، ما تسبب في اختناقات وفياضانات اجتاحت كل الأحياء المنحدرة كالدرادب والسواني والعوامة…
أما بخصوص الملاحة البحرية، فقد أدت سرعة الرياح وارتفاع علو الموج إلى حوالي 7 أمتار بمنطقة جبل طارق، إلى توقف حركة النقل البحري بين ميناءي طنجة المدينة وطنجة المتوسط وموانئ جنوب إسبانيا، في حين ظلت حركة الملاحة الجوية بمطار طنجة ابن بطوطة عادية بالرغم من هبوب رياح قوية في محيط المطار فاقت سرعتها، بحسب معطيات محطة الأرصاد الجوية بالمطار، 90 كيلومترا في الساعة.
وكانت السلطات المحلية، سارعت بعد توصلها بإخبارية من الأرصاد الجوية، التي أفادت باحتمال سقوط أمطار غزيرة وهبوب رياح قوية بالمناطق الشمالية، باتخاذ مجموعة من التدابير الوقائية الضرورية، حيث قامت بتنسيق مع كل المصالح المعنية الأخرى، المشكلة من طواقم الوقاية المدنية والقوات المساعدة والامن الوطني، بتعبأت كل إمكانياتها المتوفرة لتقديم المساعدات اللازمة للساكنة، والتدخل في وقت الحاجة لحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم، وذلك في إطار خطة طوارئ أشرفت عليها خلية أزمة يترأسها والي الجهة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*