توقيع اتفاقية للشراكة بين بلديتي طنجة و”بيوغنسي” الفرنسية يثير جدلا واسعا

توقيع اتفاقية للشراكة بين بلديتي طنجة و”بيوغنسي” الفرنسية يثير جدلا واسعا

21 يناير, 2014

جرت بالقصر البلدي لطنجة، مساء أمس (الاثنين)، مراسيم التوقيع على اتفاقية شراكة مندمجة بين مدينتي طنجة و”بيوغنسي” الفرنسية، وتتعلق بالتعاون وتبادل الخبرات بين البلديتين في المجالات الثقافية والرياضية والاجتماعية والبيئية…
ووقع الاتفاقية، كل من فؤاد العماري، عمدة طنجة، و”كود بوردين” عمدة المدينة الفرنسية “بيوغنسي”، التي تبعد عن العاصمة باريس بحوالي 150 كيلومتر ولا يتعدى عدد سكانها 7 آلاف نسمة، حيث أكد الطرفان على أهمية هذه الاتفاقية، التي من شأنها تطوير العلاقات الإيجابية بين البلدين، المغرب وفرنسا، وتعزيز سبل التعاون بينهما.
وخلف التوقيع على هذه الاتفاقية، نوع من الاستهزاء والسخرية لدى عدد من المتتبعين للشأن العام المحلي، الذين تساءلوا عن الهدف الحقيقي من إبرام مثل هذه “الصفقات” غير المجدية، التي لا تستفيد منها الجماعة بقدر ما تكبد ميزانيتها مصاريف إضافية كحفلات الاستقبال والضيافة وتكاليف رحلة المجاملة، التي من منتظر أن يقوم بها وفد من أعضاء المجلس المحترم إلى المدينة الفرنسية “الشريكة”.
وتعتبر “بوغنسي” أكبر مدينة بالإقليم الذي تتواجد به، ويبلغ عدد سكانها 7580 نسمة، أغلبهم ما بين 30 و60 سنة، حيث تعتمد في اقتصادها على الخدمات البسيطة والتجارة بالتقسيط، بالإضافة إلى السياحة الداخلية .
وتعرف المدينة، بنموها الديمغرافي البطيء جدا، نظرا لصغر المنطقة، حيث انتقلت خلال المدة الممتدة بين 1793 و2011 ، من 4500 إلى 7500 نسمة، أي بزيادة 350 نسمة في السنة.
maire-tanger

تعليق واحد

  1. لا علاقة للموضوع بالواقع – الاتفاقية كانت بين جمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي مقاطعة طنجة المدينة وجمعية الموظفين لبلدية بوجونسي وبما ان عمدة هذه المدينة حضر مع وفد هذه الجمعية طلبنا من رئيس مقاطعتنا وعمدة مدينتنا الحضور معنا واكرام الضيوف من شيم اخلاقنا

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*