شركة تأمين إسبانية تعتزم مقاضاة الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب

شركة تأمين إسبانية تعتزم مقاضاة الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب

27 يناير, 2014

علمت “الشمال بريس”، أن شركة تأمين إسبانية قررت رفع دعوى قضائية ضد الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، لتحملها مسؤولية الحادث الذي راح ضحيته سائق مغربي يحمل الجنسية الاسبانية، نتيجة اصطدامه برافعة وهو على الطريق السيار الرابطة بين الرباط وطنجة بالقرب من مدينة العرائش.

وأوضحت مصادر مقربة من عائلة الضحية، محمد الغالي، أن شركة التأمين الاسبانية تعتزم المطالبة بتعويض مالي عن وفاة الضحية والخسائر المادية التي لحقت بكل من الشاحنة وحمولتها من الخضر والفواكه المعدة للتصدير، بعد أن تأكد لها أن السبب الرئيسي للحادثة هو الوقوف غير القانوني لإحدى الرافعات، التي كانت متوقفة ليلا بجانب الطريق دون أن يضع سائقها أي علامة تشوير لتنبيه السائقين بوجودها، ماأدى إلى اصطدامها بشاحنة الضحية، التي اشتعلت فيها النيران واحترقت عن آخرها.

كما أكدت نفس المصادر، أن الشركة الاسبانية تحمل مسؤولية إحتراق الشاحنة وتفحم جثة الضحية إلى شركة الطرق السيارة بسبب عدم المراقبة وتأخرها في التبليغ عن الحادث، إذ من المنتظر أن يبث القضاء في هذا الملف في الأيام القليلة القادمة.

يذكر، أن الضحية محمد الغالي، وهو يتحدر من مدينة مكناس، لقي مصرعه يوم 27 دجنبر الماضي، حين كان قادما من مدينة أكادير في تجاه ميناء طنجة المتوسط، على متن شاحنة محملة بالخضر المعدة للتصدير، الا ان القدر حرمه من اكمال مهمته والالتحاق بزوجته وابنه في اسبانيا، حين صادفته رافعة كانت متوقفة بصورة غير قانونية على جنبات الطريق، ليصطدم بها بقوة أدت إلى اشتعال النيران بالشاحنة، ما أدى الى احتراقها بالكامل وتفحم جثة الضحية، حيث لم تتمكن السلطات الأمنية من التعرف على هويته إلا بعد أن أجرت تحليلا للحمض النووي، ليتم تسليمه  إلى عائلته بعد 10 أيام من وقوع الحادثة.

 

تعليق واحد

  1. الرافعة التي كانت السبب في الحادث هي ديبناج غير مصرح له الدخول للطريق السيار و كان في و ضعية وقوف غير قانوني الشيء الذي ادى الا اصطدام المرحوم به ليندلع الحريق في مقصورة السائق بعد ان وعق عليها مبرد الشاحنة

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*