فرحة أتليتيكو مدريد بصدارة الدوري الأسباني لم تدم طويلا

9 فبراير, 2014

لم تدم فرحة أتليتيكو مدريد باعتلاء صدارة دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم، لاول مرة منذ نحو عقدين طويلا، حيث لم يمكث في القمة سوى لاسبوع واحد كان الاول له منذ 1996، وانتهى الامر بهزيمته بهدفين دون رد امام الميريا الصاعد حديثا للاضواء.
وكانت هذه ثاني هزيمة على التوالي يتجرعها فريق المدرب “دييجو سيميوني”، بعد الخسارة بثلاثة اهداف دون رد امام ريال مدريد في ذهاب الدور قبل النهائي لكاس ملك اسبانيا يوم الاربعاء الماضي. واستغل ريال عثرة اتليتيكو ليقفز الى الصدارة بفارق الاهداف عن غريمه في المدينة بعد فوزه 4-2 على فياريال. وينتظر الفريقان نتيجة مباراة برشلونة مع اشبيلية اليوم الاحد.
وحال فوزه في اشبيلية سيتساوى برشلونة حامل اللقب برصيد 57 نقطة من 23 مباراة مع ريال واتليتيكو، قبل 15 مباراة على نهاية الموسم.
ورغم انه من السابق لاوانه استبعاد حظوظ اتليتيكو مدريد في الفوز باللقب، دقت هزيمة يوم أمس السبت، ناقوس الخطر ما دعا القائد “غابي” لان يطلب من زملائه الوحدة والعمل بكل جد لمواصلة السير في الطريق الصحيح.
وتشكيلة اتليتيكو ليست في قوة غريميه ريال وبرشلونة، وهو ما اثار شكوكا حول قدرته على المنافسة في ثلاث جبهات هذا الموسم.
وصعد أتليتيكو أيضا لدور الستة عشر في دوري ابطال اوروبا وسيخوض مباراة الذهاب امام مضيفه ميلانو في 19 فبراير الجاري.
وحصل “سيميوني” على انباء سيئة يوم السبت، بعدما نقل لاعب الوسط البرتغالي “تياغو” على محفة الى خارج الملعب بعد اصابته في الركبة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*